الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب ارتفاع ضغط الدم؟
رقم الإستشارة: 2356673

3278 0 145

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

عمري 29 سنة، لم أدخل في علاقة جنسية ولم أشرب الكحول في حياتي، قبل أسبوعين شعرت بصداع خفيف مستمر، راجعت الطبيب، وتبين ارتفاع الضغط 154/100 فطلب مني إجراء فحوص الأشعة السينية للصدر وتخطيط القلب، ووجدها سليمة.

وطلب مني إجراء تحليل الدم ومراجعته بعد أسبوع، ووصف لي حبوب أملوديبين 5 مغ يوميا، فهل هذا يعني أنني سأتناول تلك الحبوب مدى الحياة؟ وأني مريض ضغط؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حامد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ضغط الدم الشرياني عبارة عن القوة التي يدفع بها الدم على جدار الأوعية الدموية للشرايين, ويتأثر هذا الضغط بمقدار قوة ضخ الدم من القلب، وبدرجة ليونة الأوعية الدموية واسترخائها أو انقباضها, وكذلك بحجم الدم في الأوعية الدموية.

هناك عدة أسباب لارتفاع الضغط الشرياني، ولكن حسب الدراسات والاحصائيات فإن90 إلى 95 بالمائة من مرضى الضغط الشرياني مجهول السبب.

وأهم الأسباب المتبقية: الوراثة, أمراض الكلى مثل تضيق الشريان الكلوي أو التهابات الكلية المناعية, داء السكري, ارتفاع الكولسترول وشحوم الدم التي تؤدي لتصلب الشرايين, أمراض الغدد الدرقية والغدة الكظرية, وعدة أسباب أخرى.

إن الضغط الشرياني يتألف من رقمين: الأعلى وهو الانقباضي والطبيعي أن يكون ما بين 100 - 145، والأدنى وهو الانبساطي والطبيعي أن يكون ما بين 65 - 85، وإن ارتفاع الأرقام عن الحد الأعلى يعتبر بداية ارتفاع للضغط الشرياني، والأفضل عند قياس الضغط أن يكون الإنسان في حالة الراحة والاسترخاء، وأن لا يتم القياس بعد التعب أو الإرهاق أو بعد الشدة النفسية؛ لأن هذه النتائج لن تكون دقيقة، أو مشخصة للحالة.

وحسب ما ورد في الاستشارة فإن ارتفاع الضغط الشرياني قد تم تسجيله في زيارة واحدة فقط, وفي هذه الحالة فإنه ينصح بالتريث قبل البدء بالعلاج, وإنما ينصح بمحاولة تخفيف الوزن, وممارسة الرياضة المنتظمة, والالتزام بحمية غذائية قليلة الملح والدسم، مع قياس الضغط كل 3 - 5 أيام، وتسجيل النتائج في جدول خاص لمدة 4-6 أسابيع, وبعد ذلك تقييم النتائج وتقرير إن كانت الحالة تحتاج للبدء بالعلاج، أم يكتفى بالحمية والرياضة وتخفيف الوزن.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً