الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب حرارة وسخونة جسدي؟ وإلى أي طبيب أذهب؟
رقم الإستشارة: 2357642

2496 0 89

السؤال

السلام عليكم

أرجو منكم أن تدلوني في محنتي، جزاكم الله خيرا..

قبل 4 شهور أصبت بأعراض سخونة في الجسم، وعندما أقيس درجة حرارتي أجدها طبيعية 37.2، وقد تأكدت جيدا، واستمرت السخونة لأسبوعين، وبعدها قلّت، لكني لا زلت أشعر بالسخونة إلى اليوم.

مع العلم أن هذه السخونة تتركز كثيرا في البطن والظهر والرأس.

من الأعراض الأخرى أعاني من ارتجاع مريئي، وأعراض جرثومة المعدة، وأحيانا دوخة، وأشعر بالتعب، وفقدان الشهية، وأحيانا آلام بسيطة في الصدر.

كان وزني 54 كيلو، أما الآن فوزني 48 كيلو، ذهبت وفحصت والنتيجة كانت إصابتي بحمى التيفوئيد، وعلاجه خفف من الأعراض السابقة، لكن ليست كلها، خاصة أني لم أكن واثقا من الفحص والطبيب لأسباب.

مع العلم وللأهمية أنني في الأيام الأولى كنت متعبا جدا، لكني الآن أمارس رياضة كرة القدم مع أني أعاني من هذه السخونة.

أفيدوني ما سبب حرارة وسخونة جسدي؟
وماذا أفعل؟ وإلى أي طبيب أذهب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حمى التيفويد تؤدي إلى الإصابة بدرجة حرارة متوسطة، مع الشعور بالألم في البطن والغثيان والقيء والانتفاخ والتجشؤ وغازات البطن والصداع، وحالة من الإرهاق العام، ويصاب الإنسان بالمرض بسبب تناوله طعاما أو شرابا ملوثا بالبكتيريا، تسمى Salmonella خاصة عند تناول الألبان والخضروات، أو من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب بالمرض؛ لتدخل البكتيريا إلى المعدة، ومنها إلى الأمعاء، ثم يتم نقلها عبر كريات الدم إلى أعضاء الجسم مثل: الكبد والطحال وغيرها من الأعضاء الأخرى.

ويمكن تشخيص التيفويد من خلال إجراء اختبار Widal test للتحقق من وجود Typhi bacteria أو Salmonella، ويمكن متابعة الحالة مع طبيب الأمراض الباطنة، والمتوطنة لعمل الاختبار ولعمل سونار على الكبد والطحال، ولتناول العلاج المناسب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً