الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام الكتف والرقبة والرجل، فما الأسباب والعلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2357762

2883 0 110

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية أحب أن أشكر القائمين على هذا الموقع العظيم قبل طرح مشكلتي، فلكم مني كل الشكر والتقدير.

بدأت مشكلتي بإصابة في الرقبة والكتف الأيسر بعد حمل شيء ثقيل على الكتف، وذلك قبل 6 سنوات، بعد الحادث لم تختف آلام الرقبة والكتف، رغم تناولي للعديد من الأدوية المرخية للعضلات والمسكنات.

بدأت أشعر بألم متنقل في عضلات الصدر مرة باليمين، ومرة بالشمال، ومرة على شكل وخزات، وبدأت بعلاج الرقبة و-الحمد لله- شفيت، وخف الصداع، وخفت آلام الرقبة بنسبة 99٪‏.

بعد العلاج ظهرت لدي مشكلة في عضلات الكتف من الخلف (الأبهر)، في الجهتين، وفي نقاط معينة أعلى الكتف وأسفله، وتؤلمني عند الضغط عليها.

ذهبت إلى استشارية مختصة بالروماتويد، وأجريت جميع التحاليل، للأملاح، والغدة الدرقية، والكولسترول، وأشعة الرنين، وجميعها سليمة، ثم وجهتني للعلاج الطبيعي، وأتممت مدة شهر ونصف على العلاج الطبيعي، ويوجد تقدم -الحمد لله- في العلاج، وخفت بعض الآلام ولكنها لم تختفي.

لا أشعر بالراحة في عضلات صدري وظهري، وبعد عدة مواعيد في عيادات الروماتويد، أخبرتني بأن لدي تليف عضلي عصبي، وطلبت أن أقرأ عن هذا المرض، وأعطتني مجموعة من الأدوية، وهي: كالسيوم، فيتامين (د)، روفيناك amitriptyline10mg، وتم تشخيص المرض من خلال الحوار بيني وبينها.

ذهبت للبيت وقرأت عن المرض، ووجدت أن كثير من الأعراض لا توجد عندي، نومي -الحمد لله- سليم، لم أقتنع بالتشخيص، مع العلم أنني سريع النسيان، ولدي ألم في باطن القدم، وخصوصا عند الاستيقاظ من النوم، ولدي ألم في الساق والقدم عندما النوم، وأقوم بتحيرك رجلي باستمرار لتخفيف الألم، ومع لبس الجوارب واستخدام مرخي العضلات يختفي الألم، وأعاني من أعراض القولون والغازات، ولدي آلام في الجانب الأيسر ولكنها غير مستمرة.

أطرح مشكلتي عليكم وكلي ثقة بكم، والله يحفظكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالعزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لثقتكم بموقعنا، ونتمنى أن نكون دائما عند حسن الظن.

أما بالنسبة للمشكلة التي تعاني منها، كنا نتمنى الحصول على معلومات أكثر عن حالتك، وهل الآلام التي تعاني منها مترافقة بخدر بإحدى أو كلتا اليدين أم لا؟ وهل الآلام التي تعاني منها حاليا تظهر مع حمل الأوزان، أم ليس لها علاقة؟ وهل أجري لك صورة رنين مغناطيسي أو طبقي محوري للفقرات الرقبية أم للصدر؟

وعلى العموم تنقل ألم الصدر بين اليمين واليسار يجعلنا نستبعد وجود سبب قلبي لهذه الآلام، مما يجعلنا نرجح الآلام العصبية العضلية لهذه الآلام، ولذا ننصحك بما يلي:
- إجراء صورة شعاعية xray للصدر، وتكون أمامية خلفية وجانبية؛ لنفي وجود أي مرض على مستوى الأضلاعأ أو الفقرات الصدرية، أو الرئتين.
- إجراء صورة رنين مغناطيسي للفقرات الرقبية، لنفي وجود أي انزلاق غضروفي، أو انزياح بالفقرات، وبالتالي الضغط على جذور الأعصاب التي تخرج من بين الفقرات الرقبية التي تذهب إلى عضلات الكتفين وأعلى الصدر، وفي حال كان هناك ضغط عليها فإنها تسبب تقلصات مؤلمة بالعضلات، وإذا كنت بالفعل أجريت هذه الصورة للفقرات الرقبية، فيمكن إرسال الصورة التي أجريتها من خلال رابط لنعطيك رأينا بها.

وأنا أرجح احتمال وجود مشكلة على مستوى الفقرات الرقبية، لا سيما وأنك عانيت سابقا من ألم شديد بالكتف الأيسر بعد حمل وزن ثقيل، وفي حال ظهور أي مشكلة بالفقرات ننصحك بالمتابعة مع طبيب أعصاب أو عظام.

أما في حال كانت هذه الصور طبيعية، حينها ممكن التفكير بالتليف العضلي، والمتابعة مع أخصائية الروماتويد، سائين العلي القدير لك الشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً