الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تطور طفلي اللغوي متأخر رغم تفاعله الإيجابي؟
رقم الإستشارة: 2358620

1807 0 101

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمر ولدي ثلاثة أعوام ونصف، عانى طفلي من مشكلة ما في الكلام، ومن العوامل التي ساعدت في ظهور المشكلة أخته التي تكبره بسنة واحدة، فهي تمتلك شخصية مسيطرة في المنزل، وأنا لم أنتبه لهذا الأمر إلا في وقت متأخر، والعامل الثاني أننا أدخلناه إلى الروضة في عمر صغير جدا، عمر سنتين، والروضة كانت ثنائية اللغة، فأثر ذلك على اكتساب اللغة لدى طفلي، وتأثرت نفسيته لأن عمر الأطفال يفوق عمره، ثم نقلته إلى حضانة مناسبة لعمره، وأصبح سعيدا جدا وبدأ بالكلام.

في شهر مايو لم يتمكن طفلي إلا من نطق بعض الكلمات، وهي: ماما وبابا وباي، وفي شهر أكتوبر أصبح يتكلم بشكل ملحوظ، ويسمي الأغراض في المنزل، ويردد جميع الكلمات، ويطلب الشيء عندما يرغب به، ويقول عطيني ويذكر اسم الغرض، أو يقول ماما take، وحفظ جميع الأغاني، وتعلم عد الأرقام من 1 إلى 20، باللغتين العربي والإنجليزية.

يستطيع طفلي الكتابة من 1 إلى 10 باللغتين، وتعلم جميع الألوان والأشكال، ويرسم بعض الأشكال، ويتعرف على العديد من الصور الموجودة على البطاقات التعليمية، ويستطيع تصنيف المجموعات، ويستجيب للأوامر البسيطة دائما والمعقدة أحيانا، يركب جمل من ثلاث كلمات، ولكنه يجد صعوبة بالانطلاق في الحديث، حيث لا يزال يحاول استعمال اللغتين بنفس الوقت.

طفلي من الناحية الاجتماعية ممتاز، ويحب اللعب مع الصغار والكبار خصوصا الشباب، يحب اللعب بالكرة والسيارات والتلوين المائي والتمثيل، يمثل شخصية (سبايدر مان - الرجل العنكبوت)، ويلعب مع أخته بأنه (سبايدر مان - الرجل العنكبوت)، ويحب الخروج من المنزل كثيرا، ويحب الاستماع إلى الموسيقى والرقص مع الأطفال وأخته على موسيقى الأطفال.

في بعض الأحيان يقوم بحركة غريبة في عينيه، يبدأ بالنظر يمينا ويسارا، وترمش عينه أثناء ذلك، ويكون لمرة أو اثنتين خلال الأسبوع.

قبل نقل طفلي إلى الحضانة الجديدة والتي غيرت حياته، ذهبت به إلى طبيب مختص بالطب التطوري للأطفال، وطمأنني أنه طبيعي ولا يشكو من أي علة -لا سمح الله-، وجلس معه الطبيب لأكثر من ساعة، وتفاعل ابني بشكل جيد.

أخبرني الطبيب بأن لدى طفلي اضطرابا سلوكيا ناتجا عن تواجده في بيئة غير ملائمة له، ويجب تغيير البيئة وتغيير نمط تعاملنا معه، وأعطانا الطبيب النقاط والخطوات الأساسية والتي بالفعل أثبتت صحتها عندما تغيرت سلوكيات طفلي وتحول من طفل غاضب وحزين إلى طفل سعيد يغني ويتكلم.

ما زلت قلقة على طفلي في التطور اللغوي بالمحادثة، وخائفة من حركة العينين الغريبة والتي لا أجد لها تفسيرا، أجريت فحص السمع وكل شيء سليم.

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله تعالى لأبنائك الحفظ والسلامة.

من الواضح أن القلق يُهيمن عليك حيال هذا الابن -حفظه الله-، وذلك بالرغم من تأكيدات طبيب الطب التطوري للأطفال، وأعتقد هذا هو قمّة التخصص الذي بالفعل يعطيك المعلومات العلمية الصحيحة والرصينة.

فما دام المختص قد طمأنك أن ابنك طبيعي فيجب أن تقتنعي بذلك، وعليك بالدعاء، أن يحفظ الله ابنك، وأن يكون ابنًا صالحًا وطبيعيًا ومن المتميزين، ولا توسوسي حول المراحل التطورية والارتقائية للطفل، وأنا أودُّ أن أنبِّه أن الأولاد لا يتكلمون بالسرعة أو بالطلاقة التي نُشاهدها عند البنات، وأعتقد أنك قد دخلت في شيء من المقارنة ما بين ابنتك وما بين ابنك، هذا أيضًا أدخلك في هذا النفق القلقي حول المراحل الارتقائية والتطورية للطفل.

أعتقد أن الأمر واضح، وأن الطفل -إن شاء الله تعالى- بخير، وقطعًا اللغة تتطور أيضًا من خلال تعريض الطفل لبيئة إيجابية تفاعلية، وأنا من الذين ينصحون ويؤيِّدون أن يتعلَّم الطفل لغة واحدة في الست السنوات الأولى في حياته، هذا يُسهّلُ كثيرًا على الطفل، ويجعله في وضعٍ إدراكي ومعرفي يُسهِّل له إدراك اللغة، ويُوسِّع من مداركه كما ذكرتُ، هذا هو الذي أنصح به.

أما بالنسبة لحركة العينين فمثل هذه الأشياء تُوجد في بعض الأحيان لدى بعض الأطفال، وما دام الطفل مثلاً لا تأتيه نوع من الغيبة القصيرة أو تسقط الأشياء من يديه فلن أكون منزعجًا، لأن حركة العين مع وجود الغيبة وسقوط الأشياء من اليدين ربما يدلُّ على وجود اضطراب في كهرباء الدماغ لدى بعض الأطفال.

أرجو ألَّا تنزعجي لكلامي هذا، أنا حاولت أن أجد لك تفسيرات لما يُزعجك حول طفلك، وأعتقد أنه طبيعي، وأسأل الله تعال له العافية والشفاء.

جزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً