الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عانيت من تنميل بيدي ودوخة بعد شربي للقهوة التي لم أعتد عليها
رقم الإستشارة: 2361588

2449 0 51

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عمري 20 سنة، أنا لا أشرب القهوة إلا نادرا وقليلا جداً، ولكن منذ حوالي 6 أيام قمت بشرب كوبين كبيرين من القهوة في يومين متتاليين، لأني أدرس بالخارج وكان علي عمل كثير في تلك الفترة، 
وفي نفس ذلك اليوم ليلاً استيقظت في منتصف الليل ووجدت كف يدي اليسرى متخدرة ولا أشعر بها، قمت بتحريكها بيدي الأخرى حتى رجعت أشعر بها، ولكن بعدها ألم شديد جداً مع تنميل حتى توقف الألم، وفي اليوم التالي نفس المشكلة تماماً ولكن مع يدي اليمنى، ومنذ ذلك الوقت أيضاً أجد صعوبة في النوم ليلاً، وأشعر بالدوار طوال اليوم، خصوصاً عند القيام بمجهود.

ذهبت للطبيب وقام بعمل تحاليل دم وكان كل شيء سليم إلا MCHC، أظن أنه عال، الطبيب لم يقل هذا لي ولكن أنا أراه في نتيجة التحليل أعلى من الطبيعي وهو 365 والطبيعي كما هو مكتوب من 315 - 355، 
وأيضاً أول يوم أذهب للطبيب كان ضغطي مرتفعا قليلاً، وفي اليوم التالي كان أفضل، وكانت ضربات قلبي أسرع من العادي.


كتب لي فيتامين B لعلاج مشكلة يدي، وأقراص لعلاج الدوخة BETAHISTIN-ratiopharm 24 mg، وأيضاً أقراص لعلاج سرعة ضربات القلب PANANGINUM، وكلهم علي أخذهم مرتين يومياً، وهذا اليوم الثاني لي بهذه الأدوية.

أحياناً أشعر بألم بسيط جداً في قلبي لا أعلم إذا كانت مشكلة أم فقط تخيل أو خوف من الأمر.

مشكلة يدي لم تحدث مرة أخرى، ولكن مازلت أشعر بالدوار طوال اليوم، وهذا يتعبني جداً إلا عندما أقوم بالنوم على الفراش، فالدوار يقل جداً ولا أعلم إن كان كل هذا بسبب القهوة، وقد رفعت ضغط دمي فسببت كل هذا، أم يمكن أن تكون مشكلة أكبر؟
 ولو كان بسبب القهوة، هل ستزول هذه الأعراض مع الوقت والأدوية أم لا؟ هل يجب علي الراحة في السرير أم المشي والرياضة؟ وهل هناك مشروبات معينة تساعد على علاج هذا الدوار والإرهاق؟



أتمنى أن تطمئنوني في أسرع وقت ممكن، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Kirlos حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تحتوي القهوة على مواد منشطة لنبض القلب ولذلك فإن الإكثار من القهوة بصورة مفاجئة قد يؤدي إلى زيادة نبض القلب لفترة زمنية قصيرة، ثم يعود إلى وضعه السابق مرة أخرى.

وخدر اليد سببه النوم على الكتف والعضد مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب المغذية لليد مما يؤدي إلى الشعور بالخدر والتنميل، وبعد توقف الضغط على اليد تعود التغذية العصبية مرة أخرى إلى سابق عهدها ويختفي الشعور بالتنميل، وكل ذلك يحدث بصورة مؤقتة ولا شيء فيه ولا يترك تأثيرا مزمنا.

وليس لتناول القهوة علاقة لا بخدر اليد ولا بارتفاع ضغط الدم.

وكون أن فحص صورة الدم سليم، ويشمل عدد الكرات الدم الحمراء والبيضاء، ونسبة الهيموجلوبين، فإن المؤشر MCHC والذي يشير إلى تركيز الهيموجوبين في كرات الدم الحمراء لا يمثل مشكلة ولا يشير إلى فقر دم، ومن المتوقع عند زيارة الطبيب أن يرتفع ضغط الدم قليلا بسبب الخوف وما ينتج عنه من زيادة في إفراز هرمون الإدرينالين وارتفاع طفيف في ضغط الدم، ولا شيء في ذلك، ثم يعود ضغط الدم إلى وضعه الطبيعي.

ولا مشكلة لديك في القلب ولا مانع من تناول حبوب الدوخة، وحبوب تنظيم ضربات القلب لعدة أيام، مع مراجعة الطبيب مرة أخرى لمعرفة توقيت التوقف عن تناول الدواء.

والمشي أفضل رياضة من الممكن ممارستها، مع ضرورة الاقتصاد في تناول المنبهات، وترك السهر دون داع؛ لأن الجسم يحتاج إلى نوم عميق لا يقل عن 7 ساعات ليلا؛ لإعادة ضبط عمليات الجسم الحيوية، وللعمل على إفراز المسكنات ليلا أثناء النوم لراحة الجسم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: