الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في القولون مصحوبة بنوبات من التعب، ما نصيحتكم في العلاج؟
رقم الإستشارة: 2362530

2324 0 62

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من نوبات تعب تأتيني على فترات، تكون مصحوبة بإرهاق بإسهال، ودوار، وألم شديد ناحية القلب وخلف الظهر، وأكون غير قادر على الحركة والتركيز، علما بأنني كشفت عند دكتور القلب، وقال: القلب سليم، وأيضا أعاني من القولون العصبي منذ فترة بعيدة مصحوبا بإسهال، فأنا أريد أن أتأكد من ألم القلب الشديد، فهل له علاقة بالقولون؟ وما علاج هذه النوبات إذ تأتيني مصاحبة للرهاب والخوف التي تجعلني غير قادر أحيانا على المشي والتركيز؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ khaled حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح كونك أعزب أن عمرك حول العشرين أكثر أو أقل قليلا، وفي هذا العمر من المستبعد وجود مشاكل في القلب ما لم يكن مرضا خلقيا -أي مولود به-، وما يؤكد ذلك طبيب القلب الذي أكد لك أن الأعراض التي تعاني منها غير مرتبطة بأمراض القلب إن شاء الله.

والقولون مرتبط بعسر الهضم، وتناول الوجبات خارج المنزل، ومرتبطا كذلك بحالة القلق والتوتر والخوف من الأمراض التي تعيش بداخلك، ولذلك يجب التعود على الغذاء الصحي، والبعد عن تناول الوجبات خارج المنزل خصوصا اللحوم والمقليات واللانشون والحواوشي، وكل وجبات المحلات والمطاعم والشارع.

مع ضرورة الإكثار من تناول الحبوب مثل البرغل والشوفان والقمح المجروش المطبوخة مع الحليب كوجبة إفطار أو عشاء، مع الإكثار من السلطات والفواكه ووجبات الطعام في المنزل، ولا مانع من تناول حبوب الخميرة وكبسولات البكتيريا النافعة بروبيوتك (PROBIOTIC)، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وعموما فقر الدم، ونقص فيتامين (D)، ونقص فيتامين (B12)، تؤدي إلى الخمول والضعف العام والإرهاق والتعب من أقل مجهود، ولذلك من المهم فحص فيتامين ( د)، وفيتامين (B12)، وفحص صورة دم ( CBC)، وفي حال تعذر الفحص يمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع الحرص على الإكثار من الحليب، وتناول منتجات الألبان، ولا مانع من تناول كبسولات (celebrex 200 mg) مرتين يوميا لمدة 10 أيام كمسكن للألم ثم عند اللزوم بعد ذلك.

ومن المهم أن تكون الوسادة مريحة أثناء النوم، مع ضرورة النوم ليلا لمدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، وعدم التعرض للإجهاد، ومحاولة نوم القيلولة ولو لمدة نصف ساعة ظهرا، ولا مانع للبحث في سبب الرهبة والخوف من زيارة طبيب أمراض نفسية لعمل جلسة تحليل نفسي لوجود أمراض يعرفها الأطباء النفسيين مثل الخوف المرضي، والتوتر، والقلق والهلع وهي التي تؤدي إلى تسارع نبض القلب، وإلى اضطراب القولون في كثير من الأحيان، وهناك علاج يناسب تلك الحالات في حال تشخيصه.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً