الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من آلام متفرقة في الجسم والبعض منها في فصل الشتاء فقط، ما العمل؟
رقم الإستشارة: 2363090

1188 0 52

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من ألم في المنطقة الخلفية اليسرى من الرأس، وأحيانا أشعر بوجود خدران، وعند الضغط في هذه المنطقة باليد أشعر بالألم أكثر، وعند الانفعال أو عند تحريك الرأس بشكل قوي، وينتقل الألم في هذه الحركة إلى الخد الأيسر، ولكنه غير متواجد باستمرار، أشعر به على فترات.

وأيضا أعاني من ألم في باطن القدم وليس في الكعب، وأشعر بالألم أكثر عند القيام من النوم مباشرة والمشي عليها ثم يختفى تدريجيا، وأشعر في بعض الأحيان بألم مفاجئ في الصدر ويستمر فترة من الوقت ثم يختفى هذا الألم، كنت أشعر به فقط عند الاستحمام بالماء الساخن والخروج مباشرة، ولكنني توقفت عن الاستحمام بالماء الساخن، فهذا الألم لا أشعر به في الصيف وإنما أشعر به في الشتاء فقط، ولكن هذا الشتاء ظهر الألم مرة أخرى بدون شيء، ويتكرر أكثر من مرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن هذا الألم الذي تشكو منه في منطقة خلف الرأس يسمى بالألم العصبي الرقبي القذالي (Occipital Neuralgia)، ويسمى كذلك ألم “مؤخرة الرأس” ويسمى أيضا بالألم العصبي للجذر العصبي الرقبي الثاني (C2 neuralgia).

الأعراض تكون بشكل ألم في أعلى الرقبة من خلف الرأس, وقد ينتشر إلى الرأس من الأعلى، وينجم هذا الألم عن تأثر الأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي, والتي تغذي منطقة خلف وأعلى الرأس، ويكون هذا بسبب رض سابق، أو حركات متكررة للرقبة في وضعية الانحناء، أو رفع الرأس إلى الأعلى، أو إجهاد على خلف الرأس, وأحيانا قد يكون بسبب عظم بارز يضغط على العصب.

وهذه الآلام العصب القذالي هي واحدة من أكثر آلام الأعصاب حدة قد يحدث صداع شديد، وشعور بنبضات شديدة على الرأس أو آلام كالطعن الشديد فوق الجزء العلوي من فروة الرأس.

ويتم التشخيص بالفحص من قبل طبيب مختص بالأعصاب، والعلاج يكون بعد وضع التشخيص الصحيح، وبإعطاء حقنة كورتيزون مع مخدر موضعي, وفي حال عدم تحسن الحال فقد يفيد أيضا التدخل الجراحي.

أما آلام الصدر الفجائية التي تأتي في الشتاء ولا تأتي في الصيف فهي بسبب شد عضلي متوضع في إحدى عضلات الصدر ولا تحتاج للعلاج.

أما آلام القدم فإن كانت في الكعب فإنها تكون بسبب التهاب الرباط الأخمصي، وأما إن كانت ليست في الكعب مباشرة، وإنما بسبب التهاب، علاج احد الأوتار التي تمر في هذه المنطقة ويكون العلاج بتناول الأدوية التي تخفف من الالتهابات مثل: (mobic 15) يوميا ولمدة ثلاث إلى 4 أسابيع حبة واحدة بعد الطعام، وفي بعض الأحيان إن لم يتحسن الوضع نجري صورة بالأمواج فوق الصوتية، ونعطي إبرة موضعية.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً