مع استخدامي للدواء لكني مازلت أحس بشيء عالق بحلقي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مع استخدامي للدواء لكني مازلت أحس بشيء عالق بحلقي
رقم الإستشارة: 2364051

1212 0 75

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على هذا الموقع، وجعل الله ما تقومون به في ميزان حسناتكم.

سؤالي: عمري ٤٠ سنة، لدي ارتجاع مريئي، وأعراضه في البداية حموضة فقط، هذا قبل سنة، وقبل شهرين بدأت أحس بشيء عالق بحلقي، وغثيان، وإحساس بالاستفراغ، ولكن لا أستطيع الاستفراغ، ذهبت إلى الطبيب وطلب مني عملية منظار للمريء، واتضح وجود تآكل والتهاب بالمريء لم يصل إلى درجة القرحة، وتآكل والتهاب بالمعدة، ووصف لي حبوب Omiz plus40/1100 وحبوب primperan 10mg لمدة ثلاثة أشهر، وحبوب Verine200 ملجم لمدة شهر.

استخدمت هذا الدواء منذ خمسة عشر يوما، ولا زلت أحس بشيء عالق بحلقي، ولكن بشكل خفيف، وأحس بغثيان خفيف، فهل هذا الدواء كافٍ؟ وهل مدة ثلاثة أشهر من استخدام العلاج آمنة؟ وهل استخدام العسل يتعارض مع هذا الدواء؟ وهل تنصحونني باستخدام قشر الرمان إذا لم أستفد من هذا الدواء؟

لكم جزيل شكري وتقديري، وشاكر ومقدر حسن تعاونكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فهد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن لديك ارتجاعا مريئيا, وقد سبب لك التهابا في المريء والمعدة، بالإضافة إلى الأعراض المرافقة.

العلاجات الدوائية المذكورة في الاستشارة تعتبر علاجات جيدة وآمنة, وينصح بالاستمرار بها حسب تعليمات طبيبك المعالج, وستتحسن الأعراض تدريجيا -بإذن الله تعالى- وقد ورد في الاستشارة أن الأعراض بدأت بالتحسن -والحمد لله- لذا ينصح بالمتابعة مع العلاج الدوائي، مع اتباع الحمية الغذائية المناسبة.

يمكنك المشاركة بتناول العسل وقشر الرمان، بالإضافة للعلاج الدوائي, وأهم النصائح في الحمية الغذائية:

- تناول الطعام ببطء، مع المضغ الجيد، لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.

- تناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق، لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.

- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي.

- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

- ارتداء الملابس الواسعة، لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة وتزيد من الارتجاع المريئي.

- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم، لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً