الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أعلم أين تقع الجرثومة التي أعاني منها، أريد مساعدتكم.
رقم الإستشارة: 2364251

1325 0 90

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حالتي أعاني منها تقريبا منذ شهر أغسطس، حيث بدأت معي الحالة بإسهال -أكرمكم الله- مع فقدان في الشهية، وتعب جسدي، ومع وجود انتفاخ في أعلى البطن من الجهة اليسرى، شعرت بهذا الانتفاخ بعدما أكلت أكلا هنديا حارا.

عملت منظارا للمعدة والقالون، وظهر لدي التهاب بالمريء وجرثومة في المعدة، والقولون -ولله الحمد- سليم، أخذت العلاج الثلاثي -والحمد لله- خفت الأعراض ولكن الانتفاخ ما زال موجودا، في بعض الأوقات أشعر كطعنات السكين، وأغلب الأوقات أشعر بالانتفاخ.

عملت أشعة للصدر، والحمد لله النتيجة سليمة، وعملت أشعة تلفزيونية مرتين، وكل شيء طبيعي ما عدا القولون به غازات كثيرة، منذ شهر شربت الحليب فأصبت بإسهال -أعزكم الله- مع ألم في أسفل البطن، وإذا أكلت الأكل أذهب إلى الحمام مباشرة، وإذا لم آكل وشعرت بالمغص أذهب إلى الحمام أيضا، قمت بتحليل البول والبراز -الحمد لله- كل شيء سليم، والجرثومة نتيجتها سلبية.

المشكلة أنني لا أعلم أين تقع الجرثومة، فالألم المزعج أعلى البطن من الجهة اليسرى، مع وجود خمول وتعب جسدي، وعدم شهية للأكل، فأنا في بعض الأحيان أصحى من النوم وأشعر بالحموضة، وأجريت تحليلا لفيتامين (د) والنتيجة (13)، ولدي أملاح بالدم.

أرجوكم أريد الاطمئنان، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ عودة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هل كان المنظار سليما، والعينات سليمة؟
إذا كان الأمر كذلك فعلى الطبيب إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي، والتأكد من عدم وجود التهابات بالأمعاء الدقيقة؛ حيث لا يصل إليها التنظير العلوي والسفلي، كما على الطبيب إجراء فحص للحساسية خاصة حساسية القمح، والتأكد من عمل الغدة الدرقية, وإذا ما كانت كل الفحوصات سليمة فقد تكون هذه الأعراض: إما بسبب وجود طفيليات بالأمعاء، أو بسبب ما يسمى بالقولون العصبي، أو عدم تحمل اللاكتوز وهي مشكلة معروفة وتحدث بسبب نقص في نسبة اللاكتيز بالأمعاء الدقيقة.

ويمكنك كعلاج أولي أخذ عقار الفلاجيل لمدة عشرة أيام مع علاج حموضة، والتوقف التام عن تناول كل منتجات الألبان والبقوليات والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات، مع تغيير نمط حياتك اليومي بممارسة الرياضة، والإكثار من شرب المياه، وتنظيم النوم، والابتعاد عن القلق والتوتر، والانتظام بهواية مناسبة، والمتابعة الدورية مع طبيب جهاز هضمي، والتأكد من عدم عودة الجرثومة إلى المعدة مرة أخرى بإجراء فحص مناسب مثل فحص البراز أو فحص النفس.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ايمن عبد الحميد محمد صالح

    منذ فتره قليله ياتيني شعور بالغثيان مع عدم وجود غثيان مصحوب بوجود براز علما انني اعاني من القولون

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً