الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى سن اليأس المبكر، وما علاماته؟
رقم الإستشارة: 2365938

2819 0 81

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة أبلغ من العمر 36 سنة، غير متزوجة، ولكني على وشك الخطوبة، عانيت من آلام في الثدي، وطلبت الطبيبة تحاليل الهرمونات وسونار، وتبين وجود أكياس ماء في الثدي، وتم سحبها، واختفى الألم -الحمد لله-.

ولكن نتائج الهرمونات غير مطمئنة، هرمون fsh كانت نتيجته 18.2، قالت الطبيبة أنه مرتفع، وأنه مؤشر على سن يأس مبكر، تسبب الأمر بتحطيمي، خاصة مع وجود ثقل أخلاقي لإخبار الخاطبين بالأمر أم عدم إخبارهم.

الغريب أن دورتي منتظمة -الحمد لله- كل 28 يوما، قليلا ما تتأخر أو تتقدم، ليس لدي هبات ساخنة، أو تعرق ليلي أو جفاف بشرة، طبيبتي قالت لي أن نعيد التحاليل بعد ستة أشهر، لأن قراءة واحدة لا تكفي.

راجعت طبيبة أخرى، وأجرت السونار خلال الإباضة، وقالت إن كيس البويضة حجمه طبيعي 20 في اليوم 12، المبيض الأيمن حجمه جيد ويعمل، المبيض الأيسر أصغر من الأيمن، لم أعرف القياس، ولكنه أصغر من الطبيعي، ولكن ليس بشكل كبير، بشكل عام قالت إن وضعي جيد، وليس لدي ما يدعو للقلق، وأنه يمكنني فحص هرمون amh للتأكد من الخصوبة، ولكن ليس لدي الجرأة لعمله، وطلبت أن أعود لها ثاني يوم الدورة؛ لفحص المبايض مرة أخرى.

سؤالي هو: مع عدم وجود ما يشير إلى اقتراب سن اليأس من تقطع دورة أو هبات، هل هناك أي سبب آخر قد يؤدي إلى ارتفاع هذا الهرمون غير ضعف المبايض أو سوء البويضات، كأن يكون هناك خللا في هرمون آخر، أو مشكلة في الدورة الدموية؟ نصحتني الطبيبة أيضا بأخذ دواء dhea, هل هو ذو فائدة في تقوية المبيض؟

شكرا لجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هنا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولا: لا يمكن تشخيص فشل المبايض أو premature ovarian failure من مجرد فحص هرمون لمرة واحدة، بل يجب إعادته في مختبر آخر، كذلك فإن التوقيت غاية في الأهمية، وهرمون FSH يجب أن يتم فحصه في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة، وليس في منتصفها.

ثانيا: قد يصل الهرمون FSH إلى 21.5 دون خوف أو قلق، والأرقام التي يصل إليها الهرمون في سن انقطاع الدورة قد تصل إلى 134.8 mIU/ml، وكون أن دورتك الشهرية منتظمة كل 28 يوما تقريبا، حتى مع اختلاف يوم أو يومين، فهذا يشير إلى أن الدورة منتظمة، وأن مستوى الهرمونات جيد، ولا شيء فيه.

ولمزيد من الاطمئنان: يمكنك فحص هرمون المخزون من البويضات AMH؛ لكي يطمئن قلبك أن الأمور تسير على ما يرام، وعدم وجود أعراض سن التغيير، بالإضافة إلى انتظام الدورة أمر مطمئن -إن شاء الله-، فلا داعي للقلق، ولك أن تستمري في إجراءات الخطوبة والزواج دون قلق.

ودواء DHEA يعتبر prehormone يفرز بشكل طبيعي في جسم الإنسان، ويقل مستواه بعد سن الثلاثين، خصوصا مع وجود زيادة في الوزن وارتفاع في مستوى الدهون والكوليستيرول، ومن فوائده المساعدة في بناء الكتلة العضلية، وفي إعادة ضبط مستوى الهرمونات، ولا مانع من تناوله باعتباره مكمل غذائي مفيد.

وعليك الآن إعادة فحص الهرمون fsh و lh وفحص المخزون من البويضات AMH في اليوم الثاني من الدورة، وفحص هرمون بروجيستيرون في اليوم 21 من بداية الدورة، وهو الهرمون الذي يفرز من جراب البويضة بعد تفجيرها، ووجوده يشير إلى أن التبويض جيد -إن شاء الله-، مع ضرورة العمل على إنقاص الوزن في الشهور القادمة؛ لأن الوزن الزائد يؤثر في التوازن الهرموني في الجسم، ويؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً