الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعرت بدوخة أثناء عمل الحجامة، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2366505

11500 0 133

السؤال

السلام عليكم.

قصدت إحدى السيدات المتخصصة في عمل الحجامة، وعملت لي الحجامة، وأثناء عمل الحجامة جاءتني دوخة، ورأيت الدنيا تسود، وانسدت أذني، فأسرعت السيدة ووضعتني على السرير، واستعدت وعيي -الحمد لله-، ولكن من بعدها تأتيني الدوخة باستمرار، ونفس الإحساس وكأني سأغيب عن الوعي!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ He Le Mo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتعرض بعض الأشخاص عند دخول المختبرات وشم رائحة المكان أو رؤية الدم المفصود أثناء الحجامة إلى حالة من الإغماء تسمى Vasovagal syncope، وهي عبارة عن دوخة مفاجئة ودوار، ويصاحبها تعرق وزيادة في ضربات القلب، وهي أعراض مرتبطة بالاستثارة التي تحدث للعصب اللاإرادي العاشر المسمى العصب الحائر Vagus nerve، ويحدث ذلك أيضا عند الوقوف المفاجئ من وضع الرقاد.

ويؤدي ذلك إلى الدوخة والدوار والغثيان والتعرق، حيث يحدث توسع للأوعية الدموية الطرفية، وينسحب الدم من الدورة الدموية إلى الأطراف، ونشعر بزيادة نبضات القلب، وسخونة الوجة، والغثيان أو القيء، والتعرق، وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي.

وعند الاستلقاء على الأرض ورفع الأقدام إلى الأعلى يبدأ الجسم في إعادة ترتيب نفسه، وتصل الدورة الدموية إلى المخ، ويستعيد الإنسان وعيه تدريجيا، مع شرب بعض العصائر وقليل من الملح، أو الأجبان المالحة أو الزيتون المخلل، وهذه الحالة يتم التخلص منها بالتعود التدريجي على المواقف، والحذر عند التواجد في بعض الأماكن، أو رؤية المناظر التي تؤدي إلى تلك الحالة، وعدم الوقوف المباشر من وضع الرقاد، بل يجب الجلوس في السرير لعدة دقائق قبل الوقوف، ولكن ليس هناك خطورة.

ومن المهم الإكثار من السوائل والعصائر، وتناول المخللات، وشرب الماء، ولا مانع من فحص صورة الدم وفحص فيتامين D وتناول المقويات والفيتامينات حسب نتيجة التحليل، والعمل على متابعة قياس ضغط الدم، بحيث لا يقل عن 110 / 70، والحرص على تناول قسط كاف من النوم ليلا مدة لا تقل عن 7 ساعات، والقيلولة لمدة نصف إلى ساعة ظهرا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً