عندما أغمض عيني أشعر بضيق التنفس وأخاف النوم! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندما أغمض عيني أشعر بضيق التنفس وأخاف النوم!
رقم الإستشارة: 2367648

2166 0 73

السؤال

السلام عليكم..

عمري 27 سنة، غير متزوج، أصبت منذ شهرين بضيق تنفس شديد منعني من النوم لأيام متواصلة، وعندما كشفت على الصدر والقلب كل النتائج كانت سليمة، وكشفت على حالتي النفسية، واستخدمت أدويتهم، ولم تأت بأي نتيجة معي، واتضح في النهاية أن لدي ارتجاعا في المريء، والتهابا في المعدة، وأخذت أدوية ساعدتني بحمد الله على النوم يوميا ولكن النوم بصعوبة، وأصبحت أقلق بشدة أن يعاودني ضيق التنفس، وبالفعل عندما أغمض عيني أتخيل كل شيء، وتأتيني أعراض بسيطة من ضيق التنفس، ولا أستطيع النوم، وأحاول على فترات، وحتى الآن مر 3 أسابيع على أدوية ارتجاع المريء.

سؤالي: متى يتم شفاء ارتجاع المريء؟ وهل فترة 3 أسابيع قليلة؟ وهل عندما أشفى منه لن أعد أقلق من نومي بسلام، أم لا؟ وهل السبب في تورم مكان اللوزتين من أعراض الغدة الدرقية أم لا؟ علما بأني لم أعمل تحاليل الغدة.

فهل ستنتهي معاناتي مع النوم بعدما يتم الله شفائي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الارتجاع المريئي ينتج عن ضعف المعصرة بين المريء والمعدة، وهذه المعصرة عملها منع ارتداد الحمض من المعدة للمريء، وأن الارتجاع المريئي، يمكن أن يؤدي للشعور بالحرقة والحموضة وصعوبة البلع، مع شعور بالغثيان أحيانا، وقد يؤدي لرائحة كريهة للفم, وكذلك أحيانا للسعال المزمن مع التهاب الحنجرة وبحة في الصوت, مما يفسر ماتعاني منه من تورم مكان اللوزتين.

والشفاء الكامل من الارتجاع المريئي يكون بتناول العلاج الدوائي، مع الالتزام بالحمية الغذائية المناسبة؛ إذ ينصح بالابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة: كالفلفل، والبهار، والشطة, وكذلك الأطعمة الحامضة: كالليمون، والبندورة المطبوخة, والأطعمة المقلية والدهون, البصل، والنعناع, والشوكولاتة، والقهوة، والشاي، والكحول، والمشروبات الغازية، مع محاولة تخفيف الوزن, وعدم النوم بعد الطعام مباشرة عدم تناول الماء أو العصير أثناء الطعام، والتخفيف من حجم الوجبة الغذائية، ولو الاعتماد على عدة وجبات صغيرة بدلا من وجبتين كبيرتين، أو العلاج الجراحي، ويمكن أن يتم بالمنظار، ويتم فيه تقوية المعصرة.

ونتائج العملية جيدة، وتعطي نتائج مريحة للمريض، وتعتبر سليمة؛ لأنها بالتنظير وليست بالتداخل الجراحي.

وإن أعراض ضيق التنفس يمكن أن تتحسن تدريجيا بتحسن الحالة الصحية بإذن الله تعالى.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: