الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلة الحركة أضعفت بدني.. كيف أرفع من لياقتي البدنية؟
رقم الإستشارة: 2370675

1459 0 64

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم.

مشكلتي كالآتي:
مرت فترة لا أخرج فيها من المنزل إلا لأماكن قريبة جداً، وهذه الفترة استمرت قرابة الـ 5 سنوات بسبب الحرب في بلدي، والآن أتعب بسرعة ويحدث ألم أسفل الساق لمجرد السير لمسافة بسيطة جداً، فأريد الآن أن أعالج الحالة وأرفع من لياقتي البدنية.

أرجو نصحي ببرنامج لأسير عليه.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
ما تعاني منه هو ما يسمى بمرض الجلوس هو مصطلح يطلق على من يتعرض لفترات طويلة من الخمول البدني وآثاره السلبية، فالجلوس لفترات طويلة يعني قلة النشاط البدني، وذلك يسبب انخفاض سرعة الأيض أو الاستقلاب، ومع مرور الوقت يصبح الجسم مركزاً للأمراض بسبب نمط الحياة الثابت الخالي من الحركة فينخفض معدل حرق السعرات الحرارية بمعدل سعرة حرارية واحدة في الدقيقة الواحدة، وينخفض تحول الدهون إلى إنزيمات بنسبة 90٪. والنشاط الكهربائي في الساق يتعطل تماماً، مستوى الكولسيترول الجيد يبدأ بالانخفاض وفعالية الأنسولين تنخفض، وبالتالي يرتفع خطر الإصابة بمرض السكري.

فيحصل تيبس في العضلات، ومشاكل في التوازن وصعوبة الحركة؛ لذلك عليك الآن التغلب على هذا بتعديل نمط حياتك، وذلك بزيادة معدل الحركة التدريجي وتقليل الجلوس في البيت وذلك بممارسة رياضة المشي التدريجي اليومي وهذه الألم الذي يحصل معك بسبب عدم قدرة العضلات على مواكبة الإجهاد عليها، ولذا فإن ما ينصح به هو التدرج بهذه التمارين اليومية والتوقف متى حصل الألم حتى يختفي ثم الاستمرار، وإن كان وقتك يسمح أن تقوم به مرتين في اليوم، وتبدأ بفترة قصيرة، ثم تدريجيا تزيد هذه الفترة.

إن كنت تستطيع أن تمارس تمارين السباحة، فهذا يحرك معظم عضلات الجسم، وإن كنت تستطيع الانتساب إلى إحدى نوادي بناء الجسم، فهذا أيضا يساعدك، ويمكن أن يتم ذلك بإشراف المدرب، فيركز في التمارين على العضلات التي يراها إنها تحتاج للتقوية وزيادة حجمها.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً