الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكيس منخفض وإمساك شديد، فما سبب الحالتين؟
رقم الإستشارة: 2371310

1520 0 81

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أيامكم، وجزاكم عنا خير الجزاء.

كان عندي متلازمة تكيسات المبايض، وقمت بتناول حبوب فورميت 500 لمدة ستة أشهر حتى انخفضت التكيسات بنسبة جيدة، وانتظمت الدورة بشكل لا بأس به، كما أنني خسرت الكثير من وزني بسبب الحبوب، كان وزني 65 كلغ، والآن أصبح 44 كلغ.

وأعاني من الإمساك المستمر، وفي بعض الأحيان أعاني من انتفاخ أسفل البطن بشكل بسيط، ويزول سريعا، ولكن منذ خمسة أيام متواصلة أصبح عندي انتفاخ في الجزء الأيمن أسفل البطن تحت السرة، مع الإمساك، كما أنني عندما أحاول التبرز أشعر بألم في الانتفاخ، ويزيد عند الضغط عليه، وكأنه كرة فيها هواء.

كما إن عندي ارتفاعا بسيطا في حرارة الجسم وألم اللوزتين، وأحيانا أصاب بإمساك شديد، وأحيانا بإسهال شديد، ولكنه الأقل، فهل المشكلة في القولون أم المبيض؟ وهل هذا من أعراض الحمل؟ وهل هناك فيتامينات ومكملات غذائية تناسب حالتي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفيدة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرد لك الشكر بمثله، ونسأل الله عز وجل أن يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى.

إذا كانت الدورة الشهرية عندك منتظمة، وحدث فيها تأخير هذا الشهر, فيجب أولا عمل تحليل للحمل, ويفضل أن يكون التحليل في الدم, لأن الحمل قد يسبب أعراضا هضمية كثيرة تشبه تلك التي تحدث الآن عندك.

إذا تأكد عدم وجود حمل, فقد يكون سبب ما تعانين منه هو حدوث الإباضة بشكل متأخر, أو تشكل كيس على المبيض, أو لربما حالة تسمى: تهيج القولون أو القولون العصبي, لكن وقبل القول بمثل هذه التشخيصات, فيجب دوما نفي الأمراض أو الأسباب العضوية الأخرى, لذلك أنصحك بعمل ما يلي:
- تحليل للدم شاملCBC-
- تحليل للبراز والبول.
- تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين.
- وظائف الكبد والكلى KFT-LFT.

إذا تم الشك بوجود مشكلة في الجهاز الهضمي، فهنا يجب عمل تنظير هضمي لنفي وجود بعض الأمراض، كالتهابات الأمعاء المناعية، أو الداء الزلاقي، أو غير ذلك.

إذا تبين بأن كل شيء طبيعي, فهنا يمكن القول بأن الحالة إما ناتجة عن إباضة متأخرة, أو عن حالة تهيج في القولون أو القولون العصبي, وهنا سيفيدك تناول بعض الأنزيمات الهاضمة قبل كل وجبة طعام، مثل: ( DIGEST 13)، أو أي بديل آخر مشابه.

وأنصحك أيضا بمحاولة تفادي الأطعمة التي تلاحظين بأنها تزيد الأعراض عندك.

أسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً