لدي انسداد في الأذن واحتقان في الأنف ودوخة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي انسداد في الأذن واحتقان في الأنف ودوخة
رقم الإستشارة: 2371685

5383 0 93

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 28سنة، متزوج، لدي انسداد في الأذن، وإحساس أنها ممتلئة بالماء، ومكتومة وبها فرقعة وطقطقة، وتسبب لي دوخة، كما أعاني من احتقان في الأنف وانسداد.

لقد سبب لي ذلك قلقاً وتوتراً واكتئاباً شديداً جداً، فكنت لا أعيرها اهتماماً رغم أنها تزعجني جداً في حياتي، ولا تدعني أنام جيداً، وأفكر كيف أجد لها علاجاً، وكنت أتوكل على الله وأتعايش مع الوضع.

كنت ذاهباً إلى عملي فأتتني نوبة هلع شديد جداً، وصارت لا تفارقني، وصرت لا أخرج من المنزل بسبب أعراض الأذن، وإذا خرجت من المنزل أو أردت الذهاب إلى المستشفى أو أي مكان تزداد علي الأعراض التي في الأذن، ويصاحبها دوخة مستمرة وصداع وأعراض القلق والتوتر والخوف، وقلبي يؤلمني، وحرقان في البطن، ورجفة في الرجلين، وحرارة الجسم تنخفض وبرودة في الأطراف، وإحساس أني إذا ذهبت سأموت أو أفقد صوابي من الألم، والحالة المزاجية لدي سيئة جداً بسبب الإحساس بآلام جسدية.

بارك الله فيكم، هل أذهب إلى دكتور نفسي وأعالج الهلع والتوتر والقلق؟ لأني لا أقدر أن أذهب إلى مواعيد عيادة الأنف والأذن والحنجرة، وأنا بهذه الحالة النفسية السيئة، والمواعيد تتعبني جداً، فهل أذهب عند دكتور الأذن والأنف والحنجرة؟

أرجوكم انصحوني، فأنا في حيرة من أمري.

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

علاج التهاب الأذن الوسطى مع انصباب السوائل فيها سهل، ولا يحتاج لهذا الهلع الذي تعاني منه، والأولى علاج الحالة الجسدية المتمثلة في التهاب الأذن الوسطى وانسداد الأنف، ( الذي ربما يكون السبب في التهاب الأذن الوسطى) وبعدها علاج الحالة النفسية من نوبات الهلع، إن لم تختف لوحدها بعد علاج الالتهاب في الأذن.

لا بد من الفحص لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة للكشف عن سبب التضيق في التنفس الأنفي، والذي قد يكون انحراف الحاجز الأنفي أو التحسس الأنفي، ويمكن البدء بعلاجه باستخدام بخاخ الكورتيزون الأنف الموضعي مثل: (فليكسوناز، أفاميس، رينوكورت .. ) حيث طريقة الاستخدام كما يلي:

نمسك بالبخاخ ونرجه جيداً ثم وبوضعية الجلوس نضع البخاخ في منخر ونغلق باليد الأخرى المنخر الآخر، ونضغط على البخاخ مع الاستنشاق السريع بحيث نأخذ كامل البخة لداخل الأنف بدون أن نسمح لها بالسيلان من مقدمة الأنف، يكرر نفس الطريقة للطرف الآخر مع التبديل بين اليدين بالنسبة للبخاخ.

الجرعة النظامية هي بخة واحدة في كل منخر صباحاً ومساءً، ويجب الاستمرار على استخدام البخاخ بشكل منتظم، وبدون انقطاع مطلقاً، طالما يرى الطبيب المختص ضرورة ذلك، وأما انحراف الحاجز الأنفي فقد يحتاج للجراحة لتصحيح الحاجز الأنفي.

بالنسبة لالتهاب الأذن الوسطى وانصباب السائل فيها، والذي يعطي هذا الإحساس الذي تحس به فعلاجه مبدئياً بإجراء مناورة تعديل الضغط في الأذن الوسطى والتي ندعوها مناورة فالسالفا وهي كالتالي:

إغلاق كلا فتحتي الأنف باليد، وثم ضغط الهواء بزفير قسري صعوداً من الصدر باتجاه البلعوم في الأنف (وليس الفم) واللاستمرار بالضغط حتى يتراكم ضغط كاف لفتح نفير أوستاشيوس (الأنبوب الواصل بين الأذن الوسطى وبين البلعوم الأنفي)، وعبر هذا الأنبوب يمر الهواء قسرياً نحو الأذن الوسطى.

هكذا يتم تعديل الضغط بداخلها، ويتحرر غشاء الطبل من الشد المطبق عليه، نحو داخل الأذن الوسطى بسبب الضغط السلبي الذي كان داخلها.

يجب تكرار هذه الحركة كل عشرين دقيقة، وبشكل مستمر لعدة أيام حتى تمام الشفاء بالنسبة للأذن الوسطى.

في حال لم يحصل التحسن التدريجي فلا بد من مراجعة اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة لتقييم الأذن، وإجراء تخطيط السمع والضغط في الأذن الوسطى ومطاوعة غشاء الطبل.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

+++++++++++
انتهت إجابة د. باسل ممدوح سمان. استشاري أمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة
وتبدأ إجابة د. عبد العزيز أحمد عمر . استشاري الطب النفسي وطب الإدمان.
+++++++++++

أعراض الأذن التي ذكرتها قد تكون فعلاً بسبب مرض ما بالأذن، ولكن الأعراض النفسية التي تعاني منها وهي الهلع وإحساس الموت بشدة وحتى الخوف من الذهاب إلى طبيب الأذن والحنجرة للكشف عليك خوفاً من أن يكون هناك مرض خطير، هذا كله يتطلب العلاج النفسي في الأول: وذلك لعلاج الأعراض النفسية التي تعاني منها، وثانياً لعلاج أعراض عدم القدرة للذهاب لطبيب الأذن والأنف والحنجرة والاستفادة منه.

الأجدر بك -أخي الكريم- أن تذهب للطبيب النفسي في الأول لعلاج المشاكل النفسية التي تعاني منها وقد تحتاج هذه الأدوية أو علاجات نفسية حسب ما يراه الطبيب أو استرخاء وهلم جرى، وبعد أن تتحسن الحالة النفسية وبصورة واضحة وبالذات الهلع والخوف من الذهاب للطبيب طبيب الأنف والأذن والحنجرة فبعد ذلك يمكنك الذهاب والكشف عن أذنك وعلاجها.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد حازم حازم

    نفس اللى قالو الاخ العزيزة شفاء الله وعفاء عنتى بطبط اناعنتى

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: