أعاني من اكتئاب حاد فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اكتئاب حاد، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2373245

3979 0 74

السؤال

السلام عليكم.

أريد أدوية للاكتئاب الحاد، فأنا لا أستطيع أن طلب من أهلي زيارة طبيب نفسي أو أذهب بدون علمهم، فقدت الشهية تماما، فأنا لا أتناول الطعام، فقط أشرب وآكل معلقتين من أي طعام، برغم صيامي لرمضان وزني نقص كثيرا، ولا أريد التحدث مع أي شخص سواء من أهلي أو أصدقائي، وأشعر بالغضب تجاههم كثيرا وتجاه كل الأشخاص والمخلوقات على وجه الأرض، ولا أريد إكمال دراستي التي بدأت بها وكنت أحبها، ولدي شعور بأنه لا يوجد شيء يهمني في الحياة، ولدي رغبة شديدة في البكاء ولا أستطيع البكاء إلا عند خروج جميع أسرتي من المنزل، وقتها أبكي بحرقة، وأيضا البكاء لا يريحني.

لدي رغبة شديدة بالموت، وأشعر أن الله وحده يمكنه أن يخلصني من كل هذا العذاب فقط بالموت، وأنا أحب الله وأريد الذهاب له بشدة، ولا أفكر بالانتحار، أنا فقط أتمنى الموت والموت هو الشعور الوحيد الذي يجعلني مطمئنة جدا والحل الوحيد لجميع مشاكلي، وعندما أفكر بأنه إذا كتب الله لي الموت وأدخلني جنته فأنا لا أريد أن أقابل أحدا من أهلي في الجنة.

أنا تعيسة جدا بالرغم من قراءتي للقرآن، وأذكر الله في كل لحظة وأدعوه وأرجوه دائما، ولكن لا أقوى أكثر من ذلك.

لقد نفدت كل قوتي للعيش بهذه الحياة، وأطلب منكم أدوية لعلاج حالتي والقدرة على شرائها، ولا تسبب لي إدمانا أو أي آثار سلبية فيما بعد، رجائي لكم بعد الله أن تفيدوني ولا تبخلوا علي بالعلاج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هدى مصطفى قدري حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لعلك تقصدين بالاكتئاب الحاد الاكتئاب الشديد، فنحن في الطب مصطلح الحاد يعني الشيء الذي حدث منذ فترة وجيزة، ولا يعني الحِدَّة، ولكنّ يعني المدة الزمنية الوجيزة التي حصلتْ معها الأعراض.

على أي حال: إذا كان المعنى أنه (حاد) أنه حصل منذ مدة وجيزة فغالبًا يكونُ لسببٍ ما، أو حدثٍ ما في حياة الشخص، أما إذا كان اكتئابًا شديدًا وحصل منذ فترة وله كل الأعراض التي ذكرتها من انعدام الشهية وعدم القدرة على مواصلة الدراسة وأفكار انتحارية؛ ففعلاً هذا اكتئاب، يتطلب علاجًا دوائيًا، ولعل أنسب علاج لحالتك هو الـ (فلوكستين)، فلوكستين كبسولات عشرين مليجرامًا، يوميًا بعد الغداء، وعليك أن تنتظري - أختي الكريمة - لفترة ستة أسابيع إلى شهرين حتى تحسِّين بمفعول هذا الدواء، وحتى تبدأ معظم الأعراض التي ذكرتها في الاختفاء، وبعد ذلك عليك الاستمرار في الدواء لفترة لا تقل عن ستة أشهر، ويمكن التوقف عنه دون تدرُّج. الفلوكستين لا يحتاج إلى التوقف بالتدرُّج. الشيء الثاني: الفلوكستين أعراضه الجانبية قليلة جدًّا، ولا يُسبِّب الإدمان، ولا يؤدي إلى نعاس شديد.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية Rslan999

    الله يشفيك يارب قوي ايمانك بالله سبحانه وتعالى واكثري من الاستغفار وفكري بلاخره والجنه راح تهون عليك الدنيا والتعب وافحصي فيتامين د نقصه يسبببب تعب نفسي وجسدي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: