الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دوالي الخصية التي أعاني منها من أي درجة؟
رقم الإستشارة: 2376042

2237 0 65

السؤال

السلام عليكم.

قمت بعمل أشعة دوالي الخصية، وكان حجم الدوالي (3.4) مم في الخصية اليسرى، وأما اليمنى (2.8)، وحجم الخصية اليسرى (17ml)، واليمنى (16ml)، مع العلم أن كل تحاليل السائل المنوي أو معظمها ممتازة، فأرجو الاستفسار عن حجم الدوالي من الدرجة الأولى أم الثانية أم الثالثة، وهل أقوم بتحليل تكسر الحمض النووي أم لا؟

مع العلم أنني لم أجتمع بزوجتي إلا أربعة أو خمسة أشهر فقط متواصلين، ولكن أريد الاطمئنان لأنني قرأت أن التحليل التقليدي ليس دليل على سلامة الخصوبة عند الرجل، ولا بد من تحليل تكسر الحمض النووي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن دوالي الخصية, هي عبارة عن أوردة متوسعة متعرجة في الضفيرة الخصوية داخل كيس الصفن, وتتوسع هذه الأوردة نتيجة ضعف في دسامات الأوردة, حيث تعجز هذه الدسامات في المحافظة على سريان اتجاه الدم في اتجاه واحد من الأسفل إلى الأعلى (يحدث ارتجاع عكسي للدم)، وبالتالي تتوسع هذه الأوردة تدريجيا ويزداد طولها، وتصبح متعرجة وملتوية، ومن العوامل المؤهبة هي الوقوف الطويل, والدوالي تمثل السبب الأكثر قابلية للإصلاح الجراحي لحالات الخصوبة عند الرجال, وتعتبر الدوالي مرض البلوغ, وتشاهد أكثر في الجهة اليسرى, وتصنف الدوالي حسب شدتها إلى ثلاث درجات (متقدمة: وتكون واضحة بالنظر عبارة عن عروق دموية ممتلئة بالدم ومنتفخة في كيس الصفن وتزداد عند الوقوف, ودرجة متوسطة: غير واضحة بالنظر ولكن يمكن جسها باليد, ودرجة خفيفة: لا يمكن جسها إلا أثناء الكبس).

وبشكل عام الدوالي لا يمكن أن تتراجع عفويا, ويعتمد تشخيص دوالي الحبل المنوي على الفحص السريري الدقيق, وإجراء إيكو دوبلر للخصيتين؛ ومما يستدعي العمل الجراحي هو ترافق الدوالي مع ضمور الخصية, وتأثير الدوالي على صفات السائل المنوي من نقص في عدد النطاف ونقص بالحركة مع ارتفاع نسبة الأشكال المشوهة للنطاف, وترافق الدوالي مع الألم المزعج والمتكرر، والعمل الجراحي يكون بربط هذه الأوردة، ويتم عن طريق المنظار، أو الفتح الجراحي، أو بواسطة الحقن، أو التصليب عن طريق الأشعة.

إن درجة دوالي الخصية لديك هي غالبا من الدرجة الخفيفة في الجهة اليمنى، والدرجة المتوسطة في الجهة اليسرى.

وإذا كان تحليل السائل المنوي لديك طبيعي, فهذا يشير إلى أن أمورك جيدة, وفرصة الإنجاب موجودة -بإذن الله تعالى-, ولا داعي لإجراء تحاليل أخرى.

حفظك الله من كل سوء ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً