الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

درجة القرابة المهيئة للأمراض الوراثية ونوع فحوصات ما قبل الزواج
رقم الإستشارة: 237735

5877 0 413

السؤال

أنا مقدم بإذن الله على الزواج من إحدى الفتيات التي تنتمي إلى نفس العائلة التي أنا أنتمي إليها، وأريد أن أخبركم بمستوى القرابة بيننا لتخبروني بمدى خطورة ظهور مشاكل وراثية بيننا، فجدها يكون ابن عم جدي، وأبوها يكون ابن عمة أبي، ولم تظهر في أسرة أبي أو جدي أي مشاكل وراثية، وكذلك في أسرة أبيها وجدها، هل هناك احتمال ظهور مشاكل وراثية رغم كل هذا؟؟

ومشكلتي الثانية: أن الفتاة التي أرغب بالزواج منها في بلد وأنا في بلد آخر، هل يمكننا أن نعمل التحاليل المطلوبة للكشف عن هذه المشاكل لو وجدت -لا سمح الله- ونحن في بلدين مختلفين؟؟ هل يمكن أن تقوم هي بعمل التحاليل في بلدها وترسل لي النتائج، وأنا أذهب وأعمل التحاليل وأعطي الدكتور تحليلي وتحليلها للكشف عن المشاكل؟

وأريد منكم أن تقولوا لي: كيف يقوم الدكتور بعمل هذه التحاليل؟؟ هل بأخذ عينة من دم أم من حيوانات منوية أم من ماذا؟ وما هي جميع التحاليل التي يجب أن أقوم بعملها لأتأكد من أنه لا يوجد مشاكل وراثية بيننا؟؟

أرجو عدم طرح السؤال في الموقع لأنه سؤال شخصي، وأن ترسلوه على بريدي الإلكتروني المرفق بالرسالة.
وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ص ع م حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بدايةً نتمنى لك حياةً سعيدةً ملؤها السعادة والصحة، وندعو لكم بالذرّية الصالحة، وبارك الله لكما، وبارك عليكما، وجمع بينكما على الخير.

نسبة القرابة بينك وبين زوجتك ليست من الدرجة الأولى، ولذلك نسبة الإصابة بالأمراض الوراثية ضئيلةٌ جداً، ويمكن لك ولزوجتك أن يجرُي كلٌ منكم الاختبارات المطلوبة في البلد الذي يعيش فيه، وعرض النتائج على الطبيب المختص (الأسرة) وسيقوم بالإرشادات اللازمة.

بالنسبة لفحوصات ما قَبل الزواج، تحتوي على فحوصات دم متعددة، فكل فحص يختلف عن الآخر، وذلك لإظهار مرض أو قابلية الإصابة بمرض من الأمراض التي تنتقل وراثياً أو تنتقل بالجنس من أحد الطرفين إلى الآخر، ويتم إجراء الفحوصات بأخذ عينة دم واحدة، ومن هذه العينة يتم عمل جميع الفحوصات اللازمة، ومن الأمراض التي يجرى الفحص عليها:

أمراض الدم الوراثية، كالأنيميا المنجلية، أو أنيميا البحر المتوسط.
فيروس الكبد (ب Hbv).

بعض الفحوصات الخاصة بالزوجة؛ للتأكد من عدم وجود بعض الأمراض الميكروبية التي قد تضر بصحة الجنين، وبخاصة فحص الحصبة الألمانية، وفحص التوكسوبلازما، وتحليل السائل المنوي للزوج، لتشخيص أي التهابات أو أي عيوب وتشوهات بالحيوانات المنوية يمكن علاجها سلفاً لتفادي الأمراض.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً