الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السبيل لتثبيت ترتيب الأرباع القرآنية في الذهن
رقم الإستشارة: 238004

3891 0 462

السؤال

بسم الله.
والصلاة والسلام على سول الله، أما بعد:
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الحمد لله بدأت في حفظ القرآن الكريم، ولكني أواجه مشكلة وهي أنني يلتبس علي ترتيب الأرباع: فمثلاً في سورة البقرة عند محاولتي تسميعها أضع ربع (( لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ ))[البقرة:272] قبل (( وَقَوْلٌ مَعْرُوفٌ ))[محمد:21]، وهكذا، وهذا فقط على سبيل المثال، فما السبيل لتثبيت ترتيب الأرباع في ذهني؟ ونسألكم الدعاء.
وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فنسأل الله لك التوفيق والسداد والهدى والرشاد، وأن ينفع بك بلاده والعباد، ونسأله تبارك وتعالى أن يجعلنا من أهل القرآن العاملين بنهجه السائرين على دربه.

هنيئاً لك بهذا الإقبال على كتاب الله الذي هو عنوان كل رفعة وفلاح، وإن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين، والقرآن جليس لا يُمل، وصاحب لا يغش، وما جالس أحد هذا الكتاب إلا قام عنه بزيادة ونُقصان، زيادة في هدى ونقصان من عمى وجهالة وضلالة.

وقد يسر الله القرآن للذكر، وسهَّل أمر حفظه وتلاوته، ولكل مجتهد نصيب، وهذه بعض الأشياء التي تعينك على الحفظ والمحافظة على القرآن:

[1] الإخلاص لله الذي من ثمراته الاستمرار؛ فإن ما كان لله دام واتصل، وما كان لغير الله انفصل وانقطع.
[2] الدعاء والتوجه إلى الله؛ فإنه الموفق والمعين ولا حول ولا قوة إلا به سبحانه.
[3] اختيار الأوقات الفاضلة مثل البكور والأسحار، وقبل المغرب وسائر الأوقات التي تتسم بالهدوء.
[4] الحرص على تكرار المحفوظ وقيام الليل به.
[5] اعتماد مصحف معين للحفظ، ويفضل مصحف مجمع الملك فهد، لانتهاء الآيات مع نهاية الصفحات.
[6] وصل المحفوظ القديم بالمحفوظ الجديد، فإذا فرغت من ربع فعليك ربط الآية الأخيرة بالربع الجديد الذي ترغب في حفظه.
[7] إلقاء نظرة على المعاني القرآنية، ومعرفة التناسب بين الآية وتلك التي قبلها.
[8] إشراك أكثر من حاسة في الحفظ، فإذا استخدم الدارس يده ولسانه وأذنه وعينه في الحفظ كان ذلك أسرع وأبقى للحفظ.

والله الموفق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا ورود البيلسان

    جزاكم الله خير الجزاء,و جعله في موازين حسناتكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً