الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام الركب وضيق التنفس بسبب مانع الحمل، فهل من علاج؟
رقم الإستشارة: 2382784

643 0 67

السؤال

السلام عليكم.

بارك الله بكم، وجزاكم كل الخير على جهودكم.

أنا صاحبة الاستشارة رقم 2382211

لا أعاني من زيادة في الوزن، فوزني 45 كلغ، وطولي 161 سم، كنت قد أجريت منظارا للبطن لإزالة الكيس، وأخبرني الطبيب أن الأمور طبيعية، ولا أعاني من البطانة المهاجرة، كما أنني أجريت صورا طبقية قبل العملية، ولم يكن هناك أي شيء غير طبيعي باستثناء الكيس.

قرأت عن أعراض وتشخيص بطانة الرحم، وقيل أنها تشخص بالمنظار أو الصور الطبقية، وأجريت الاثنين، والدورة ليست غزيرة، وتقل تدريجيا من اليوم الثالث، والآلام خفيفة.

أما بالنسبة لأدوية منع الحمل: ففي المرات الأخيرة التي استعملتها -وتحديدا ياسمين- كانت أعراضها جانبية متعبة جدا، كآلام في الركب، وضيق في التنفس، جربت أنواعا أخرى، لكن أيضا لم تناسبني بأي حال، فهل هناك حل آخر؟

وبالنسبة للألم: فهو بالإضافة إلى آلام المبيض، هناك ألم في الجانب العلوي من البطن، ويزداد عند المشي، وتناول الطعام، على الرغم من استمراريته ودوامه في غالب الأحيان، فهل هو أيضا بسبب ذلك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ lana حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مع سلامة المبايض وسلامة الرحم وانتظام الدورة الشهرية لم يعد في المكان الأيسر والأسفل من البطن إلا القولون العصبي، وهو الذي يؤدي إلى الألم المستمر، مع الشعور بالانتفاخ في الجانب الأيسر من البطن، ويزيد الألم مع تناول الطعام.

ومما يساعد في علاج ألم البطن في الجانب الأيسر -بالإضافة إلى علاج الشعور بالانتفاخ- إعادة التوازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في القولون عن طريق تناول كبسولات بروبيوتك probiotic، وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم لمدة تصل إلى أكثر من شهر، مع الإكثار من تناول الحبوب مثل شوربة حبوب الشوفان والبرغل، والإكثار من شرب الماء وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين لأنها ملين بطبيعتها.

ولعلاج القولون يمكنك تناول خليط من التوابل الطبيعية، مثل الكمون والشمر والينسون والكراوية وإكليل الجبل والزعتر والهيل بكميات متساوية، ويوضع من ذلك الخليط على السلطات والخضار المطبوخ أكثر من مرة في اليوم، مع تناول حبوب Spasmocanulase ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قبل الأكل أيضا ثلاث مرات يوميا، وممارسة قدر من الرياضة مثل المشي، وأعمال البيت والتمارين الرياضية.

يبقى بعد ذلك في المنطقة التشريحية في الجانب الأيسر من البطن المسالك البولية، ولذلك يفضل عمل تحليل بول ومزرعة حال وجود التهاب، مع اهمية فحص صورة دم CBC وفحص فيتامين D وفحص فيتامين B12 وفحص هرمون الغدة TSH وفحص هرمون الحليب prolactin، وتناول العلاج والمقويات حسب نتيجة التحليل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً