الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد عملية البواسير أعاني من مضاعفات القولون
رقم الإستشارة: 2383470

2882 0 65

السؤال

السلام عليكم

كنت أعاني من آلام بفتحة الشرج منذ فترة، وأجريت جراحة شرج وبواسير، والجراح استأصل3 بواسير خارجية، وقام بربط 3 داخلية، وبعد الجراحة شعرت بتحسن نوعاً ما، مروراً بمضاعفات قولون والتهابات بفترة النقاهة، والآن أشعر بخمول معظم الأوقات.

عند التبرز أحياناً إحساس بعدم الإكمال، وعدم الراحة بالبطن، وأحياناً إحساس الإكمال والراحة مع إحساس بخمول وهبوط بسيط شبه الدوخة، وأحياناً الإحساس بحركة الأمعاء.

الحرقة والهياج بفتحة الشرج، وتتم عملية الإخراج كاملة بوضع القرفصاء، غير ذلك لا يمكنني التبرز كاملاً.

علماً أني أتناول انتوبرال _ اسبازمو ديجستين للمعدة، وأستخدم كريم gtn قبل الحمام، وأحياناً بعد الحمام ليجنوكايين لإحساسي بجفاف فتحة الشرج، والنظافة جيدة بفتحة الشرج، والجلوس يومياً بماء دافئ 30 دقيقة.

الفرق بين ما قبل الجراحة والآن
كان متوسط التبرز 1يومياً، الآن 3 مرات وأحياناً مرتين، والآن عدم الراحة بأرق النوم.

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Radio حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتظل في الغالب الأسباب التي أدت إلى البواسير وإلى الشرخ الشرجي كما هي من حيث نقص كمية الألياف في الطعام، ونقص السوائل، مما قد يؤدي إلى عودة الأعراض مرة أخرى.

عليك بالإكثار من شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، وتناول فاكهة الخوخ والتين، لأنها ملينة بطبيعتها.

مع أهمية تناول الألياف الطبيعية من خلال تناول الخضروات المطبوخة، كالكوسة والملوخية والبامية، وسلطات الأعشاب الخضراء، مثل الخس والشبت والبقدونس، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحاً، والإكثار من تناول شوربة الحبوب الكاملة، مثل البرغل والشوفان والقمح المجروش، لضبط عملية الهضم، وبالتالي التخلص من آثر البواسير والشرخ الشرجي.

إضافة إلى ما سبق يمكنك تناول كبسولات بروبيوتك probiotic، وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات يومياً، والتي تحتوي على البكتيريا النافعة، وتحتوي على بعض الخمائر والإنزيمات الهاضمة، وتحتوي على فيتامين ب المركب، وتساعد في علاج عسر الهضم وعلاج الانتفاخ والغازات قبل الأكل.

من المهم البعد عن المقليات، وعن وجبات الشوارع، خصوصاً اللحوم المصنعة، واللحوم غير معلومة المصدر، والحرص على تناول طعام منزلي، ومن المهم تناول المزيد من السوائل.

الأصل في الإخراج هو جلوس القرفصاء، فلا بأس من ذلك مع الاستمرار في تناول العلاج المذكور، وفي وضع الكريمات المخدرة قبل وبعد الإخراج، لتجنب الشعور بالألم لحين اكتمال الشفاء.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً