الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من حالة غريبة وهي أني أضحك بلا سبب
رقم الإستشارة: 2384028

611 0 47

السؤال

السلام عليكم

لدي مشكلة تحرجني كثيراً، ولا أعلم ما هو السبب؟! فأنا أضحك عندما يتحدث معي الأشخاص، أهلي أو أقربائي أو أصدقائي، وبمجرد أن ينظر لي أحد أو يتحدث معي أضحك بلا سبب، حتى لو كان الحديث جاداً أو غير قابل للضحك.

هذا يسبب لي المتاعب، فهم يظنون أني غير مبالية أو عديمة الإحساس، لا أعلم لماذا أضحك؟ هل هذا نوع من الانطوائية أو بسبب العزلة؟ لا أعلم.

أرجو أن تساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ M.m حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم بعض الأشخاص من سماتهم الشخصية أنهم كثيراً من الأحيان إما أن يكونوا مبتسمين أو ضاحكين في كل المواقف، ولكن معظم هؤلاء الأشخاص لهم القدرة على التحكم في المواقف المحرجة، أو الحزينة، ولكن ما دون ذلك هم إما أن يكون على ابتسامة دائمة أو ضحكة صغيرة دائمة.

لكن أن يكون هذا الضحك حتى في المواقف المحزنة والحزينة فهذا يعني أن هناك خللاً في التحكم.

لذلك تحتاجين -أختي الكريمة- أولاً لمقابلة طبيب نفسي للوصول إلى التشخيص المناسب، هل هذه علة من اضطرابات الشخصية أم يوجد مرض آخر، أو اضطراب آخر يسبب هذا الشيء؟ وهذا كله يمكن معرفته من خلال التاريخ المرضي المفصل، ومن خلال المقابلة الشخصية المباشرة وفحص الحالة العقلية عندك، وبعد ذلك يكتب أو توضع الخطة العلاجية المناسبة لك، إما بالأدوية، أو بالعلاج النفسي حسب التشخيص النهائي.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً