ضرورة سرعة علاج الثقب الخلْقي في القلب للطفل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضرورة سرعة علاج الثقب الخلْقي في القلب للطفل
رقم الإستشارة: 238538

4169 0 491

السؤال

ابنتي البالغة من العمر سنة وشهرين تعاني من ثقب في القلب (7 مليمتر) ومن تضيق في الشريان الرئوي بحسب تقريرها الطبي، ويزداد كل يوم يقيني أنها لا تسمع أيضاً.

ما رأيكم من حيث الأولوية؟ هل نبدأ بعلاج القلب أم مشكلة السمع؟ وما هي أبعاد الإصابة بثقب القلب؟ وهل يمكن والحالة هذه التئام الثقب بدون تدخل جراحي؟ وما هو أقصى ما يمكنني فعله بحكم أنني أبوها؟

سؤالي الأخير: ما هي حمى الضنك؟ وما هي أعراضها؟ وما مدى خطورتها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولاً: عليك بالدعاء والتضرع إلى الله أن يشفي ابنتك، ونحن بدورنا نسأل الله تعالى أن يشفي ابنتك، وأن يجعلها قرة أعينكم.

الأولوية هي لعلاج القلب؛ لأنه أهم، ولأن الوقت أيضاً مهم، وأما عن احتمال التئام الثقب، فهذا يعتمد على نوعية الثقب، ولكن على الأغلب لا، خاصة لأن الثقب معه تشوه آخر، فعليك باستشارة طبيب قلب أطفال بأسرع وقت، فإذا قرر جراحة؛ فاستخر الله، ثم توكل عليه، فتشوهات القلب لها مضاعفات كثيرة، مثل هبوط القلب، وهبوط الرئة.

حمى الضنك تسببه مجموعة من الفيروسات، تُسمى فيروسات الضنك، أما أعراضها، فهي: حمى وصداع، وآلام في العظام والعضلات، ثم طفح جلدي، وله بعض المضاعفات والمخاطر، مثل النزيف الذي قد يكون مميتاً.

وبالله التوفيق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً