الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التوتر يصيبني بآلام في المعدة، فكيف أعالج حالتي؟
رقم الإستشارة: 2385428

950 0 67

السؤال

السلام عليكم
ساعدوني جزاكم الله خيرا في الدنيا والآخرة.

منذ سنة ونصف وأنا أعاني من القولون العصبي، ومن تقلصات في المعدة، وأتبع حمية منذ ذلك الوقت حتى الآن، فعند أي توتر بسيط تبدأ معدتي بالألم، ويستمر من دقيقة لخمس دقائق على حسب التوتر، وأحيانا تؤلمني لأتفه الأسباب لدرجة أني أتابع مباراة كرة قدم وأكون متحمسا، فتبدأ بالألم، ويصاحبها برودة في الأطراف وتعرف اليدين.

الأمر بدأ يسوء لدرجة أني أشعر بالألم عند الوقوف على إشارات المرور، ويختفي الألم عند تجاوز الإشارة، لا أعلم ماذا أفعل؟ وأفكر أحيانا إذا كنت أشعر بالألم عند الأمور البسيطة، فماذا سيحدث عند ضغوطات الحياة الكبيرة؟!

فما سبب هذه الأوجاع؟ وما علاجها؟ وهل علاجها صعب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مؤمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيتعرض الناس للقلق والخوف والتوتر والغضب بشكل طبيعي في بعض المواقف؛ وذلك بسبب ارتفاع هرمون الأدرينالين الذي يؤدي إلى بعض الرعشة، وتسارع نبض القلب دون أن يتحول ذلك إلى توتر وقلق وخوف مرضي، ومع التعود على الأذكار من التسبيح والتهليل والتكبير والتحميد؛ (لا إله إلا الله، وسبحان الله، والحمد لله، والله أكبر، ومع سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم) يهدأ الانفعال الزائد، ويقاس كل شيء بحجمه، وبالتالي لن تتأثر المعدة، وسوف يهدأ القولون إلى حد كبير.

ولا مانع من تناول حبوب تقلل من إفرازات المعدة على الريق صباحا مثل: pantoprazole أو pariet 20 mg لمدة أسبوعين، مع تناول قرص buscopan 10 mg مرة واحدة؛ للعمل على التغلب على تعرق اليدين، وللتخفيف من حموضة المعدة والتقلصات، مع الحرص على تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول سلطة الفواكه واللبن الرائب قبل النوم، والبعد عن التوابل الحارة، والبعد عن وجبات المطاعم، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنا.

والانتفاخ في البطن يعود إلى حالة التوتر التي تعيشها، والتي تؤدي إلى القولون العصبي وربما إلى طبيعة تناولك للطعام والوجبات السريعة، وللتخلص من الانتفاخ والغازات عليك التوقف عن تناول الوجبات السريعة، والإكثار من السوائل والألياف الطبيعية في الطعام.

ويمكن الحصول على السوائل من شرب الماء وتناول فاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، وسلطات الأعشاب الخضراء مثل الخس والشبت والبقدونس، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول الحبوب مثل شوربة الشوفان وجريش القمح والبرغل والقمح النابت والأرز البني، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا، مع الحاجة إلى تناول أقراص الخميرة وكبسولات probiotics قبل الوجبات، للمساعدة على الهضم لاحتوائها على بعض الخمائر، وعلى بكتيريا نافعة لعمليات الهضم.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع في صورة مشروب ساخن، أو إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ -إن شاء الله-، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً