الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بألم شديد في عضلة البطة حتى أنني لا أستطيع الوقوف.. فهل أحتاج لمراجعة الطبيب؟
رقم الإستشارة: 2385746

661 0 49

السؤال

السلام عليكم، وجزاكم الله خيرا.

بالأمس مارست بعض التمارين لتقوية عضلة البطة ( gastrocnemius muscle)
بعد التمرين، لم أشعر بأي ألم، لكن بعد يوم أصبت بألم شديد؛ لدرجة أنني لا أستطيع الوقوف على قدمي من الألم الذي أشعر به في العضلة، هل أحتاج إلى مراجعة الطبيب؟

وشكرا مقدما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لم تذكر إن كانت هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها هذه التمارين، وإن كنت قد أجريت تمارين مرهقة ومجهدة للعضلات، فقد تحصل مثل هذه الآلام لإجهاد العضلة، أو أحيانا يحصل ما يسمى بتحلل الألياف العضلية نتيجة إجهاد العضلات بتمارين دون إحماء العضلات، أو تمارين شديدة، وهذا يحصل بعد 24 إلى 72 ساعة، وتكون العضلة فيها مؤلمة، وقد يحصل تغير في لون البول إلى الغامق بسبب تحلل العضلات، وخروج مادة الميوغلوبين الموجود في العضلات وطرحها في البول.

وعلاج مثل هذه الحالة الراحة حتى تختفي الآلام، والإكثار من السوائل، وتناول المسكنات مثل البراسيتامول، وستتحسن بإذن الله خلال عدة أيام، إذا أردت أن تعود إلى التمارين، فيفضل أن يكون بإشراف مدرب، وبالتدريج وبإحماء العضلات أولا لعدة دقائق، ثم البدء بالتمارين وزيادتها تدريجيا.

نرجو لك من الله دوام العافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً