الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي تشتكي من ألم شديد في المعدة وهي مرضع.. ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2386190

2097 0 58

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زوجتي منذ فترة، وهي تشتكي من ألم شديد في المعدة، ذهبت بها إلى الدكتور، فطلب منها بعض التحاليل، ونتيجة التحاليل أظهرت وجود جرثومة في المعدة، والتهاب في العظم، وأنيميا، ولكنها في فترة رضاعة، والدكتور امتنع عن إعطائها أي علاج حتى تنتهي من فترة الرضاعة، وهي الآن تشتكي من وجع شديد في المعدة بعد كل أكلة، ووزنها ينقص، وهي الآن في حالة هزال وتعب، أريد حلا لوجع المعدة والأنيميا.

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التخوف من علاج جرثومة المعدة بسبب دواء clarithromycin والمعروف تجاريا باسم KLACID، وهو قد يفرز جزءا يسيرا منه في الحليب؛ مما قد يؤدي إلى حالة من الإسهال واصفرار الأسنان لدي الطفل الرضيع، ولكن هذه أمور بسيطة بالنسبة للضرر الواقع على الأم نتيجة عدم تناول العلاج وما يتبعه من حموضة زائدة، وعسر هضم ونقص في الوزن نتيجة عدم التوازن في تناول الطعام، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية.

ولذلك لا بد من علاج الأم حتى تستطيع العناية بنفسها وبابنها وبالعائلة، وفي حال حدوث إسهال غير مبرر للطفل نتيجة تناول الأم الدواء، فيمكن إيقاف الرضاعة فترة علاج الجرثومة، مع تفريغ الثدي من الحليب حتى لا يتوقف إدرار الحليب والعلاج الثلاثي يتكون من:
- clarithromycin 500 mg مرتين في اليوم، بالإضافة إلى كبسولات amoxicillin 1 g مرتين في اليوم، وحبوب esomeprazole 40 mg مرتين في اليوم، وذلك لمدة 14 يوما متواصلة.

مع تناول وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول بروتين حيواني وسلطة الفواكه، وتناول اللبن الرايب والزبادي على مدار اليوم للتخفيف من الحموضة لتعويض النقص، وعلاج فقر الدم، والضعف العام بسبب عسر الهضم، والحموضة، مع أهمية أخذ حقنة فيتامين (D)، وتناول قرص كالسيوم يوميا جرعة 500 مج، وتناول دواء الحموضة الذي يشبه الحليب، أو تناول فوار الحموضة عند اللزوم، مع أهمية تناول أحد مقويات الدم في وقت مختلف عن تناول قرص الكالسيوم حتى لا يؤثر ذلك في امتصاص الحديد من الأمعاء.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً