الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناولت الحشيش وأصابتني دوخة وخوف وقلق
رقم الإستشارة: 2386548

1686 0 47

السؤال

السلام عليكم

أنا كنت أتعاطى الحشيش لمدة سنتين تقريباً، وفي عام 2013م أخذت (سيجارة) حشيش، وأصابني تنمل في الرأس، وذهبت للنوم واستيقظت طبيعي، وفي اليوم الثاني أخذت (شفطة) واحدة فقط، وأشعلت بعدها (سيجارة) دخان عادي، وبعدها بدقائق بدأت بالحركة كما لو كنت في قلق، ومن ثم أصابني انقطاع في النفس، ورأيت الموت لثوان فعدت لطبيعتي، ولكن ليست المعتادة.

ذهبت في نفس اليوم لطبيب وقال: أنت ما فيك شيء، الذي جاءك ردة فعل أو خوف، بعدها بيومين أو ثلاثة تقريباً أتتني دوخة وحالة من الإغماء.

ذهبت للمستشفى وأجروا تحاليل وثبت أني بخير، مجرد سوء في التغذية، ومنذ ذلك اليوم حتى الآن وأنا أشعر بالدوخة والخوف وضيق في التنفس في بعض اللحظات إذا لم آكل، وأكره الخروج من المنزل وأخاف أن أسافر أو أركب الطائرة، لأن الدوخة ملازمة، وتشتد في المشي الطويل أو الجلوس الطويل، أو انتظار الخطبة للصلاة الجمعة أو الزحام في الشوارع، تأتيني دوخة وضيق في النفس.

قطعت الكثير من العلاقات بسبب حالتي، وتصرفاتي طبيعية، ولكن أعاني من الداخل، أجريت تحاليل شاملة قبل فترة وجيزة، والحمد لله بخير، ولكن لا أعلم ما بي، تركت الدخان وبقيت معي، وعدت له وبقت معي! أرجو مساعدتي

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عانيت من نوبة هلع وفزع شديدة، ومن الأشياء الشائعة حدوث نوبة هلع بعد تدخين الحشيش حتى ولو سيجارة واحدة، ويحدث هذا عند التدخين لأول مرة، أو تحدث عند التدخين عدة مرات.

على أي حال: تحدث نوبات هلع، فمن أكثر أعراض مضاعفات الحشيش حدوث نوبات الهلع هذه، وأعراض القلق، وتستمر هذه الأعراض حتى بعد التوقف من تدخين سيجارة الحشيش، وهذا ما حصل معك، استمرار نوبات الفزع، وبعدها صار عندك رهاب من حدوث هذه النوبات، إمَّا في خارج المنزل أو في الطائرة، أو هكذا.

لذلك التزمت البيت وقررت عدم السفر، والدوخة، وهذه الأعراض كلها أعراض قلق ومرتبطة بنوبات الهلع التي حصلت لك.

العلاج أولاً أن تتوقف عن تناول وتعاطي الحشيش، وهذا ما فعلته، وهذا طيب.

هنالك كثير من الأدوية تُساعد، ولكن من الأكثر الأدوية التي جرَّبتُها أنا شخصيًا مع المرضى وساعدتهم هو دواء الـ (سيرترالين)، سيرترالين 50 مليجراما، تبدأ بنصف حبة - أي خمسة وعشرين مليجرامًا - ليلاً لمدة أسبوع، ثم بعد ذلك حبة كاملة، وتحتاج إلى ستة أسابيع إلى شهرين، حتى يحصل مفعول الدواء أو حتى يعمل الدواء بصورة فعّالة، وتذهب هذه الأعراض.

بعد ذلك عليك بالاستمرار في تناوله لفترة لا تقل عن ستة أشهر، ثم بعد ذلك قم بسحب جرعة الدواء بالتدرّج حتى يتم التوقف منه نهائيًا، وإن شاء الله مع استعمال هذا الدواء بهذه الطريقة، ومع مرور الوقت سوف تتخلَّص من هذه الأعراض وترجع طبيعيًّا، وترجع إلى حياتك الطبيعية.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً