الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما تشخيص الشعور بعدم الارتياح وآلام في البطن؟
رقم الإستشارة: 2387501

2681 0 64

السؤال

السلام عليكم

كنت أعاني منذ ثلاثة أسابيع تقريبا من عدم ارتياح في البطن وآلام خفيفة وغازات، ذهبت للطبيب، فقال: إنه التهاب قولوني، ثم بدأت تظهر أعراض أخرى، مثل: حكة شديدة في القدم تزداد أثناء الليل، مع بذور تشبه لدغة الحشرات تتحول لدم من كثرة حكها، وكنت أعاني من براز بني غامق لفترة أسبوعين، ولكن منذ يومين بدأ لون البراز يرجع لطبيعته، لكن الحكة مستمرة.

لكن ما يثير قلقي الشديد أنه منذ أسبوعين كنت واقفا ولاحظت تشنجا في إحدى الغدد الموجودة في الحوض، وعندما أضغط عليها أشعر بألم، وبعد نصف ساعة لاحظت وجود ألم في أقصى الجانب الأيسر السفلي من البطن، لكن ما يرعبني هو ظهور بروز صغير وواضح في تلك المنطقة، يظهر على شكل شد عضلات البطن، ويختفي عند ارتخاء عضلات البطن، ومنذ فترة أشعر بعدم الارتياح وثقل في الجانب الأيسر من البطن وحموضة المعدة.

أنا مرعوب جدا من تلك الأعراض، خاصة ذلك البروز مع عدم الارتياح والحكة، وأنا أبحث كثيرا عن أي أعراض تظهر في جسمي، وأرى في نتائج البحث أمراض ترعبني، علما أني لا أعاني من: غثيان، أو إمساك، أو إسهال، أو تقيؤ دم.

أرجو الإفادة، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdelhamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالحكة في القدم والتي من شدتها أدت إلى خدوش حتى نزل منها دم أدت إلى التهاب في الأوعية الليمفاوية الذي انتقل إلى الغدد الليمفاوية الموجودة في ملتقى الفخذ مع أسفل البطن، ولا شيء في ذلك، وهو أمر يتكرر مع كل التهاب في الساقين، يحدث التهاب في الغدد الليمفاوية، حيث تصبح أكبر من ذي قبل ومؤلمة، خصوصا عند الضغط عليها، ومتحركة تحت الجلد ولا خطورة في ذلك.

وفي حال ما زالت الشكوى حتى الآن قائمة فيمكنك تناول حبوب مضادة للحساسية prednisolone 10 mg ثلاث مرات يوميا بعد الأكل لمدة 5 أيام، مع دهان مرهم أو كريم kenacomb على مكان الحكة، وفي حال ما زالت الغدد الليمفاوية مؤلمة وملتهبة لا مانع من تناول مضاد حيوي مناسب لعلاج الالتهاب في مكان الحكة، والتهاب الغدد الليمفاوية.

وحموضة المعدة مرتبطة: بتناول الوجبات السريعة، والتوابل الحارة والمقليات، واللحوم المحفوظة، خصوصا في وجبات العشاء، ولا مانع من تناول حبوب تقلل من إفرازات المعدة على الريق صباحا مثل: pantoprazole أو pariet 20 mg لمدة أسبوعين، وللتخفيف من حموضة المعدة والتقلصات يمكن تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول سلطة الفواكه واللبن الرائب قبل النوم، والبعد عن التوابل الحارة ووجبات المطاعم، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنا.

وللتخلص من الانتفاخ والغازات عليك الإكثار من السوائل والألياف الطبيعية في الطعام، من خلال الإكثار من شرب الماء وتناول الفاكهة وعصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، أو حتى شربه على الريق صباحا، وتناول فاكهة الخوخ والتين لأنها ملينة بطبيعتها.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول الحبوب مثل: شوربة الشوفان وجريش القمح والبرغل والقمح النابت والأرز البني، على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا، مع الحاجة إلى تناول أقراص الخميرة وكبسولات: probiotics قبل الوجبات للمساعدة على الهضم، لاحتوائها على بعض الخمائر وعلى البكتيريا النافعة المفيدة لعلاج عسر الهضم والانتفاخ.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً