الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم في المنطقة اليسرى من الصدر فوق الثديين
رقم الإستشارة: 2388753

759 0 47

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ فترة وأنا أشعر بألم في المنطقة اليسرى من الصدر فوق الثديين، وكأن هناك شيئا بسيطا واقفا في نفس المكان، تقريبا أحسه في البلع، وفي نوبة تتكرر تقريبا على فترات بعيدة، مع ألم في منتصف الصدر لمدة دقيقة تقريبا، ثم يخف وأحيانا مع الشتاء في الجور البارد، إذا مشيت بسرعة أحس بألم في الصدر من نفس المكان، وتتجه الآلام ناحية اليد اليسرى، ثم تخف.

هل هذه أعراض ارتجاع المريء، أم أنه يخص القلب؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن الملاحظ أن هناك زيادة في الوزن، بل سمنة، حيث إن معدل كتلة جسمك هو 33، والمفروض أن يكون وزنك القياسي حول 75 كجم، وأن يكون معدل كتلة جسمك في حدود 25 على أقصى تقدير، ولذلك لا مانع من إجراء فحص شامل يشمل فحص صورة الدم CBC، وفحص وظائف الكبد ALT & AST، والكلى serum urea and creatinine، وفحص الدهون TG، والسكر FBS، والكوليسترول TC، وفحص فيتامين D، وفيتامين B12، وفحص يورك uric acid أسيد، وتحليل البول urinalysis وتحليل البراز stool analysis، وقياس الضغط عدة مرات كل عدة أيام وتسجيل القراءات.

والألم في الغالب هو ألم عضلات، خصوصا أنه في أحد جوانب الصدر، أما ألم منتصف الصدر إذا لم يصاحبه حموضة وحرقة وكحة أي أعراض ارتجاع المريء، فقد يعود إلى زيادة الحمل على القلب ونقص الأكسجين، ولذلك ندعو الله سبحانه وتعالى ألا تكون مدخنا، وإذا ابتليت بالسيجارة فندعوك إلى الإقلاع عنها، وهناك الكثير من الاستشارات لمساعدة المدخنين في الإقلاع عن التدخين.

كما أنه من الضروري فحص البراز للبحث عن جرثومة المعدة الحلزونية H-Pylori، ويمكن تشخيصها بفحص البراز للبحث عن وجود H-Pylori antigen، أو من خلال إجراء اختبار urea breath test وعند تشخيصه، فإن له علاجا يسمى العلاج الثلاثي الذي يتكون من نوعين من المضادات الحيوية، بالإضافة إلى أحد الأدوية التي تقلل من إفراز أحماض المعدة مما يساعد في الشفاء -إن شاء الله-.

ولا مانع من عمل تخطيط قلب بالجهد، وعمل إيكو على القلب لمعرفة حالة الشرايين التاجية، وعمل أشعة عادية على الصدر، وعرض نتائج التحاليل والإيكو والتخطيط والأشعة على الطبيب، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، مع أهمية تجنب تناول السكر، وكل ما يدخل السكر في صناعته في الوجبات اليومية، وفي المشروبات الباردة والساخنة، وفي الحلويات للعمل على إنقاص الوزن، مع أهمية ممارسة رياضة المشي؛ لأنها تحسن الحالة المزاجية، وتساعد في إنقاص الوزن.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً