أعاني من القولون التشنجي والأرق فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القولون التشنجي والأرق، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2389314

1090 0 79

السؤال

السلام عليكم.

لدي أرق، وقولون تشنجي، وفي أول مرة استعملت أدوية مضادات الاكتئاب لمدة أسبوعين استفدت كثيرا، ولكن بعدها أوقفتها لخوف أهلي بسبب حالة السعادة والنشاط العارمة التي حدثت لي، وبعدها انتكست وحاولت الرجوع لأدوية الاكتئاب، فاستعملتها ولكن كان هناك حالة مقاومة لهذه الأدوية من جسدي، فلم أعد أستفيد منها، فلا ألبث طويلا حتى أوقف الأدوية.

سمعت أنا دوجماتيل جيد للقولون ولكنه لوحده غير كاف، فأريد أقوى وأسرع خطة علاجية للقولون والأرق، مع العلم أني أستخدم رميرون للأرق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن دواء دوغماتيل يفيد في علاج حالات القولون العصبي خاصة والتي تكون بسبب الشدة النفسية، ويمكنك مشاركة علاجات أخرى مع الدوغماتيل، مثل:
- duspatalin حبة مرتين إلى ثلاث مرات يوميا.
- disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مضغا مرتين لثلاث مرات يوميا، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام.

علاج الريميرون هو من الأدوية الجيدة للقلق والاكتئاب، ولكن ينصح باستعماله فقط بالإشراف الطبي المباشر، مع المتابعة الطبية المستمرة، وذلك لتعديل الجرعة، أو إيقاف الدواء حسب ما يلزم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: