الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الرأس، وأميل دائما إلى النوم في أغلب أوقات اليوم.
رقم الإستشارة: 2390192

1106 0 60

السؤال

أعاني منذ فترة طويلة من الألم في مناطق مختلفة من الرأس، الألم ليس حادا، بقدر ما هو مزعج بالنسبة لي، حيث أشعر أحيانا بالألم في الرقبة، ومؤخرة الرأس بشيء يضغط حول الأذن اليمنى أيضا، وأحيانا الألم يكون في مقدمة الرأس، ويشكل ضغطا على عيوني، والأكثر في الجهة اليسرى من الرأس والوجه.

الألم يحدث لي في مناطق مختلفة، ويكون أكثر شيء في الصباح الباكر، وفي الليل أشعر بعدم الراحة، تبدو حياتي مملة مع هذا الشعور حتى عندما أذهب إلى الجامعة لا أتفاعل مع أصدقائي في بعض الأحيان تخطر على بالي أمور سيئة، عندما أتخيل إصابتي بإحدى الأمراض الخطيرة، وهذا يزعجني أميل دائما إلى النوم في أغلب أوقات اليوم، أحس بالخمول.

للعلم أني قبل هذا الألم كنت أعاني من الألم في الفك في الاستشارة التالية (2386058) لم أتناول أي نوع من الدواء؛ لأن الألم غير حاد، أحيانا أتناول البارستيمول ويخف الألم قليلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الألم في الرقبة ومؤخرة الرأس يعود إلى ما يسمى الصداع التوتري أو Tension headacheوهو ناتج عن شد عضلي لعضلات الرقبة الخلفية، والسبب في الغالب يعود إلى النوم على وسادة عالية أو منخفضة، والاتكاء الخاطئ، أو بسبب الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر والجوال، خصوصا إذا كان مستوى الشاشة أعلى، أو منخفض عن مستوى العينين، ولذلك من المهم أن تكون الوسادة مريحة، ولا تؤدي إلى شد عضلات الرقبة.

والألم في مقدمة الرأس صداع قد يكون ناتجا عن فقر الدم، أو حساسية الجيوب الأنفية، أو ضعفا في حدة الإبصار، أو ألم في الأسنان، ولذلك يجب فحص صورة دم وتناول المقويات حال وجود فقر دم، وعلاج حساسية الجيوب الأنفية إن وجدت، ومن خلال استعمال بخاخ الأنف والاستنشاق بالماء المالح مثل استنشاق الوضوء.

والشعور بالملل والانطواء، وعدم الرغبة في التفاعل مع الأصدقاء، والميل إلى النوم والخمول قد تكون أعراض اكتئاب بسبب نقص في هرمون سيروتونين الموصل العصبي في الدماغ، وفهم طبيعة الحالة، وتناول الأدوية التي تضبط مستوى ذلك الهرمون يساعد كثيرا في علاج تلك الأعراض، ويمكنك زيارة طبيب نفسي لشرح طبيعة المشكلة، ويمكنك تناول كبسولات بروزاك 20 مج كبسولة واحدة يوميا لمدة 6 شهور على الأقل.

ولعلاج الألم في عضلات الرقبة والصداع يمكنك تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين يوميا لمدة 10 أيام، مع تناول حبوب أو كبسولات باسطة للعضلات مثل: muscadol أو myolgin ثم عند اللزوم، بعد ذلك مع أهمية أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع أهمية أخذ حقن فيتامين ب المركب المغذية للأعصاب Neurobion في العضل يوما بعد يوم عدد 6 حقن، مع الحرص على الإكثار من الحليب، وتناول منتجات الألبان؛ لأنها المصدر الأساسي لعنصر الكالسيوم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً