الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما أشعر به يدل على وجود حمل؟
رقم الإستشارة: 2390568

11355 0 62

السؤال

السلام عليكم

أنا في اليوم 16 من الدورة، أخذت serpafar؛ لأنه كان عندي ضعف تبويض، ومنذ خمسة أيام أحس بآلام بالجانب الأيمن أسفل البطن وينتقل إلى الرحم، ثم آلام في ساقي اليمنى وأسفل الظهر، ومنذ الأمس عندي إفرازات كثيرة، فهل هذه علامات حمل أم ماذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحسب ما ذكرت أنك استعملت دواء منشطا للتبويض، وهو هرمون مماثل للاستروجين، يحتل أماكن مستقبلات هرمون الاستروجين في المخ والغدة النخامية، وهذا يجعل المخ غير قادر على معرفة نسبة الاستروجين في الجسم، ويترجم ذلك على أن نسبته منخفضة، فيرسل إشارات للغدة النخامية بإفراز هرمونات الحاثات FSH-LH؛ وهذا يؤدي إلى نمو عدد من البويضات في المبيض، وهو أكثر الأدوية شيوعاً في تنشيط المبايض، ولكن يجب إعطاء الدواء مع مراقبة التبويض بالسونار، فيمكن أن يكون لديك آلام تترافق مع التبويض.

كذلك وجود مفرزات غزيرة يمكن أن يكون علامة للتبويض، حيث إن الدواء يزيد من فرصة التبويض، ويحدث ألما بجهة المبيض المفرز للبويضة، فيزداد الحجم مع التوتر، ويمكن أن يسبب حساسية للمبيض بزيادة عدد كبير من البويضات، وزيادة السوائل حول المبيض وألم بالمنطقة والحوض.

بالنسبة للحمل: لازال مبكراً حدوثه، فأنت لازلت في منتصف الدورة، وهو وقت التبويض، ويمكنك عمل سونار للرحم والمبيضين، لمراقبة التبويض، ويمكنك أخذ مسكن بروفين أو فولتارين.

بارك الله بك أختي الفاضلة، ورزقكم الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً