الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أضرار نقص فيتامين دال؟
رقم الإستشارة: 2390672

2418 0 55

السؤال

السلام عليكم

عمري 19 سنة، قرأت أن هناك أضرارا مخيفة لنقص فيتامين دال، منها: السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والموت المفاجئ، فهل هذا صحيح؟

علماً أنه نسبته عندي 9، وتوقفت عن العلاج، والآن أوسوس حول أضراره، وخائفة من أخذ العلاج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hind حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن أهم أعراض نقص فيتامين (د):
- الاكتئاب: إذ أوجدت العديد من الدراسات علاقة بين نقص فيتامين (د) وارتفاع نسب الإصابة بالاكتئاب، ووجد أيضاً أن تناول مكملات فيتامين (د) الغذائية يساهم في علاج مرضى الاكتئاب الذين لديهم نقص فيه.

- يؤدي نقصه إلى تراكم الدهون والسمنة.
- ارتفاع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
- ارتفاع فرصة التأخر الإدراكي في كبار السن.
- ارتفاع خطر الوفاة بأمراض القلب والشرايين.
- خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.

- الإصابة بالربو، كما وُجِد لنقصه ارتباط مع حالات الربو الشديد في الأطفال.
- الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
- الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم.

وبالنسبة لعلاج الفيتامين (د): فإن أفضل طريق لرفعه هو تناول حبة 50 ألف وحدة مرتين في الأسبوع لمدة شهر، ثم حبة كل أسبوع لمدة شهر آخر، ويعاد التحليل، فإن أصبح طبيعيا، فيمكن تناول العلاج باستمرار حبة كل أسبوعين، كما يمكن تناول حبة عيار 2000 وحدة يوميا لمدة شهرين، وبعد ذلك حبة عيار 1000 وحدة يوميا بصورة مستمرة، وإن الحاجة اليومية من فيتامين (د) تختلف حسب العمر، وهي وسطيا (15-20 مكروغرام يوميا).

وأهم المصادر الطبيعية هي:
- زيت كبد الحوت.
- صفار البيض.
- الزبدة والقشطة والكبدة.
- حبوب الإفطار.
- العصائر والحليب المدعمة به.

وبالنسبة للتعرض للشمس: فإنه لا يمكن تحديد وقت مناسب للجميع للحصول على الكمية الكافية من الفيتامين؛ لأن التوقيت يختلف حسب عدة عوامل، ومنها: لون البشرة وحساسيتها من الشمس، والوقت المناسب من السنة، وأي فترة من اليوم، وعادة فإن الوقت المناسب يكون من الساعة 11 صباحاً وحتى الساعة 3 عصراً، ولمدة 15 دقيقة، وينصح ألا يكون الجسم مُغطى بالواقي الشمسي.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: