الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل طفلي مصاب بالوسواس القهري؟
رقم الإستشارة: 2391077

711 0 46

السؤال

‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طفلي يبلغ من العمر ثلاث سنوات، هو طفل ذكي وصحته ممتازة، ويتواصل مع أقرانه بشكل جيد، ويحب اللعب ويأكل جيداً، وينطق بعض الكلمات الصحيحة -ولله الحمد-.

‎لكن لاحظت عليه بعض التصرفات الغريبة منذ مدة وأنا قد شاهدت سابقاً وثائقي عن الوسواس القهري بشكل عام وأخشى حقيقة أن يكون طفلي مصاب به أو في بداياته، من تصرفاته أنه عند بداية الأكل أو الشرب أو البدء بأي عمل يمسح رأسه بعدد معين ولا يبدأ بأكله أو شربه إلا بهذا، لدرجة إنني اعتدت إذا قدمت له كأساً من الماء أن أنتظره لحين انتهائه من العد.

‎كذلك لا يجلس على كرسي يكون فيه نقطة أبداً كبقايا أكل لم أنتبه لها، أو قطعة ورقة صغيرة، أو حتى خدش في الكرسي نفسه فيبقى واقفاً لا يجلس إلى أن أنظفه أو أغطيه له.

‎إذا قبلت خده لا يرتاح إلا أن أقبل خده الآخر فيبقى متوترا أو يصرخ حتى أفهم أنه ينبغي علي أن أقبله من الجهتين.

‎سألت بعض الكبار بحالته فقالوا أني أبالغ فهذه مجرد حركات طفولية، فما رأيكم؟ وإن كان مصاب بالوسواس القهري فما الذي يجب علي عمله؟

وشكراً مقدماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أم ماجد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الوسواس القهري من الاضطرابات التي تظهر دائماً في سن المراهقة، في سن الثامنة عشر والتاسعة عشر وتستمر بعد ذلك، وهي دائماً تأتي في شكل فكرة أو هاجس أو إحساس يتكرر على الشخص بصورة مستمرة يحاول مقاومتها ولا يستطيع فتصيبه بالقلق.

وأظن أن هذه الأشياء لا تحدث لطفل صغير في سن الثالثة، ما زال في طور النمو النفسي والبدني ولم يصل للمرحلة التي يكون عنده مشاعر وأفكار حتى يأتيه الوسواس القهري.

لا يحصل الوسواس القهري في هذا السن، فطفلك ما زال صغيراً جداً في عمر الثالثة، وكل المشكلة أنك قرأت عن هذا البرنامج وصرت تفسرين ما يفعله طفلك، وما يفعله طفلك شيء عادي -يا أختي الكريمة- في هذا الطور من النمو، الطفل يعمل أشياء محددة، والشيء الآخر قد يكون علاقتك معه أو تربيتك له تجعله يعمل هذه الأشياء لكي يلفت انتباهك أكثر أو لكي يعاندك.

وأنا أرى أنك مطلقة ولا أدري هل هو طفلك الوحيد، وما هي علاقة أبيه معه؟ وهل هناك الآن أي سند أو دعم لك؟

على أي حال يجب أن لا تنشغلي بهذه الأشياء، طفلك عادي وهذه أشياء كما ذكرت تحصل في هذا السن ولا يمكن أن يكون وسواسا قهريا بأي حال من الأحوال.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً