الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم وحرقة في المعدة إذا نمت بمعدة غير ممتلئة، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2391834

1160 0 49

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من مشاكل نفسية، وأتناول دواء الأولانزبين بمعدل 15 مليجراما في الليل، لكن مشكلتي هي بعد التحسن من المشاكل النفسية، ظهرت بشكل واضح في المعدة، كانت موجودة من قبل، لكني كنت أقول لنفسي أنها بسبب المشاكل النفسية والتوتر والارهاق والوحدة، مع ذلك بعد أن خفت أعراض المشاكل النفسية، وقللت من تناولي للطعام الكثير، ظهرت بقوة، وهي عبارة عن ضيق وإحساس بحرقة عندما تكون المعدة فارغة، ولا أستطيع النوم في الليل إلا بمعدة ممتلئة جداً، وإذا نمت على وجبة خفيفة، أصحى أثناء النوم على ألم وحرقة في المعدة، ولا يخف إلا بعد تناولي للطعام والنوم مباشرة، مما يؤثر ذلك على نفسيتي ونشاطي صباحاً، والحرقة في منطقة المعدة بشكل عام، وخاصة المنطقة السفلى، ويمتد أحيانا إلى أعلى الأفخاذ.

قبل خمس سنوات كنت قد عملت فحوصا للمعدة، وظهرت لدي جرثومة المعدة، وأخذت الأدوية اللازمة، لكنها لم تنفع، وعلى الأرجح بسبب حالتي النفسية المتدهورة حينها، مع العلم أن شكل ولون البراز طبيعي عندي وأحياناً يكون لينا زيادة فقط.

أتمنى أن تصفوا لي الدواء المناسب، فهذا المرض له مدة طويلة وأخاف أن يتطور، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض المذكورة في الاستشارة تتماشى مع الإصابة بزيادة حموضة المعدة، أو التهاب الغشاء المخاطي للمعدة، ولتخفيف من هذه الأعراض ينصح بالتالي:

- تناول الطعام ببطء، مع المضغ الجيد، لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد.
- تجنب الحموضة والغازات.
- تناول قطعة من الخبز، أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق، لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.
- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات.
- تجنب الأطعمة الغنية بالبهارات، أو الفلفل والشطة.
- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين، أو ثلاث وجبات كبيرة.
- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية، والقهوة والشاي.
- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.
- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.
- ارتداء الملابس الواسعة، لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.
- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم، لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

ويمكنك حاليا استعمال هذه الأدوية:
PARIET 20 MG حبة يوميا.
MALLOX 15 ML بعد الطعام بساعة مرتين أو ثلاث مرات يوميا.
MOTILIUM حبة قبل الطعام بنصف ساعة مرتين أو ثلاث مرات يوميا.

وفي حال عدم الاستجابة بعد اتباع النصائح السابقة، فإنه ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية؛ لإجراء الدراسة الطبية اللازمة والوصول للتشخيص الصحيح، ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً