الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ألم في الصدر ورعشة تمنعني من الكلام
رقم الإستشارة: 2392484

703 0 50

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أصبت بدوخة فشعرت بخوف شديد، فقمت بقياس الضغط وكان طبيعيا، وراجعت طبيب الأنف والأذن والحنجرة، وقمت بفحص الأذن وكانت سليمة، ووصف لي الطبيب بيتاسيرك وسرفتام، وتناولت العلاج لفترة طويلة، فتحسنت حالتي.

بعدها أصبت بحالة غريبة، حيث لم أعد أشعر بنفسي، راجعت طبيب المخ والأعصاب، فوصف لي توبمود فورت وباروكسدير إكس إل و amitriptyline 50، فتحسن عندي الاتزان، ولكني ما زلت أشعر أنني لست أنا.

بعد ثلاثة شهور راجعت طبيب القلب، وعملت تخطيط القلب وكان سليما، والآن وبسبب طبيب القلب قطعت العلاج النفسي، مع العلم أن الطبيب وصف لي دوجماتيل، وأتناول هذا العقار فقط، ولا زال عندي نوبة رعشة شديدة، وألم في صدري يمنعني من الكلام، فالرجاء منكم وصف العلاج المناسب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كثيرا ما نلفت الأنظار إلى أهمية ذكر السن والوزن والطول في الاستشارات؛ لأن لكل فئة عمرية أمراض تخصها عن غيرها، وأظن كون أنك متزوج أنك فوق الثلاثين من العمر، ومع سلامة الضغط وتخطيط القلب، فإن الدوخة والشعور بالخوف والرعشة هي أعراض لحالة من الخوف المرضي phobia والهلع panic attacks، وتحدث تلك الأمراض نتيجة اضطراب مستوى هرمون سيروتونين في الدماغ.

والأدوية التي وصفها لك طبيب المخ والأعصاب جيدة وتعمل على ضبط مستوى ذلك الهرمون، وبالتالي تساعد في علاج كل الأمراض التي تنشأ من اضطراب مستوى هرمون السيروتونين والدوبامين في الدماغ، ويمكنك زيارة طبيب نفسية وعصبية لعمل جلسات تسمى بالعلاج المعرفي والسلوكي؛ لمعرفة طبيعة المرض وكيفية التعامل معه، واختيار أحد الأدوية الحديثة التي تعالج المشكلة.

ومما يساعد في العلاج ضرورة فحص صورة الدم CBC وفيتامين B12 وفيتامين D، وفي حال تعذر الفحص يمكنك أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع شرب المزيد من الحليب، وتناول حبوب كالسيوم 300 مج مرتين في اليوم لمدة شهرين على الأقل صباحا ومساء.

ولا مانع من أخذ حقن فيتامين (ب المركب) المغذية للأعصاب neurobion يوما بعد يوم عدد 6 حقن، ويمكنك تناول كبسولات تحتوي على مقويات للدم مرة واحدة في اليوم، مع الاستمرار في تناول حبوب بيتاسيرك 16 مجم ثلاث مرات في اليوم، لمدة 3 شهور متواصلة لعلاج الدوار والدوخة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً