الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من وسوسة ضغط الدم؟
رقم الإستشارة: 2394341

2031 0 66

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب، عمري 20 سنة، طولي 187 سم، ووزني 70 كلغ، أعاني منذ مدة من فوبيا قياس الضغط، صدقوني أنا لم أرتح منذ عام بسبب هذه المعاناة، عندما أذهب لقياس الضغط عند الطبيب أجده (16/8) وعندما أقيسه وأنا خائف أجده (14/8 أو 14/9)، ولكن رغم أنني أقوم بتهدئة نفسي فإن الضغط لا ينخفض.

علما أنني أحس بتوتر داخلي، وفي بعض المرات ينخفض إلى (13/8) أقوم بقياسه بعد الاستقاظ من النوم مباشرة (لأن في هذه اللحظة يوجد توتر وخوف)، أجد الضغط طبيعيا (11/7 أو 12/7).

ذهبت الأسبوع الماضي إلى طبيب القلب، وقال: قلبك سليم، وأجريت أشعة ايكو وتخطيطا للقلب، فقط عندك خفقان في القلب، وأعطاني دواء (normocardil) بجرعة 10 ملغ 3 مرات يوميا، تحسنت وذهب الخفقان، ولكن الضغط لا يزال يرتفع عندما أقيسه.

لا أدري هل أنا مريض ضغط؟ لأن الطبيب قال لي توقف عن الخوف والوسواس، فأنا أقيس الضغط أكثر من 10 مرات في الساعة الواحدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نؤكد لك أنك لست مريضا بالضغط، ولكن قياس الضغط المتكرر لديك يرفع من مستوى هرمون أدرينالين في الدم مما يرفع الضغط قليلا، وتولد لديك مرض الوسواس القهري (obsessive compulsive neurosis)، حيث تجبرك الأفكار في مخيلتك بضرورة قياس الضغط كثيرا، وكلما قسته تولد لديك الشعور بأنك مريض بالضغط، وأنه يتوجب عليك الاطمئنان مجددا، وتظل في حالة متواصلة من الصراع بين المنطق والا منطق، ويصاحب ذلك توتر وقلق وتسارع في النبض،

وعلاج حالة الوسواس القهري يتمثل في جلسات علاج معرفي سلوكي بمعرفة طبيب استشاري نفسية وعصبية ويسمى ذلك psychotherapy وتحتاج الحالة إلى عدة جلسات يحددها الطبيب، والجزء الآخر من العلاج يعتمد على تناول أدوية تضبط مستوى هرمون سيروتونين في الدماغ.

ويمكنك البدء في مقاومة تلك الرغبة في قياس الضغط، والبدء في قياسه مرة واحدة في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم، واعتبار أن هذه القراءة هي القراءة النهائية في ذلك اليوم للاطمئنان، وبعد البدء في جلسات العلاج مع الطبيب يمكنك التوقف عن قياس الضغط إلا عند الطبيب نفسه؛ لكي تطمئن أنك لست مريضا بالضغط، ومتوسط الضغط عن الشباب 120/ 80 أو 110/ 70 ومن المهم فحص صورة الدم (cbc)، وفحص فيتامين (D)، وفيتامين (B12)، وتناول مقويات الدم والفيتامينات حسب نتيجة التحليل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً