الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة الأفضل لشرب النعناع والينسون والحلبة والقرفة؟
رقم الإستشارة: 2394471

3288 0 36

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرًا.

شرب النعناع والينسون والحلبة والقرفة والزنجبيل والليمون وغيرها، هل الأفضل نقعها في الماء المغلي أم غليها في الماء؟

وسؤالي الثاني: أعلم أنه من الأفضل وضع عسل النحل بها عند عدم وجود عسل النحل، هل الأفضل شربها بدون سكر أم وضع السكر؟

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك طرق عدة للاستفادة من المشروبات الطبيعية، فمثلا يفضل غلي النعناع والينسون والحلبة للاستفادة القصوى منها، ولا يمكن الاستفادة من الحلبة، أو النعناع عند نقعها في الماء، وهي أمور تعودنا عليها وتعلمها الناس بالفطرة، وكل مادة من تلك المواد لها صور وأحوال مختلفة، فمثلا يتم تقطيع أوراق النعناع الطازج، وتوضع أثناء طهي الطعام لإعطائه نكهة وللاستفادة من كون النعناع مضاد للغازات والإنتفاخ والمغص.

والزنجبيل منه البوردة، ومنه الجذور الطازجة يمكن شربة مبردا مع الليمون، ويمكن وضع مسحوق الزنجبيل أثناء طهي الطعام ويمكن غليه في الماء مع الشاي، وكذلك مسحوق القرفة يمكن نقعه وشربه مع الليمون، ويمكن غليه في الماء.

عموما الغلي مفيد في استخلاص كل المواد الموجودة في الأعشاب الطبية، وقد يتأثر فيتامين C الموجود في الليمون بالغلي إلا أن الليمون يوضع مع الماء الساخن، ويعتبر مشروبا ساخنا جيدا يمكن تناوله على الريق صباحا.

والتحلية بالعسل مفضلة عن أي شئ آخر، وفي حال عدم وجوده يمكن التعود على شرب تلك الأعشاب بدون تحلية، أو وضع القليل من السكر، والمسألة ليست طبية بقدر ما هي رغبة، وتعود لأن تناول السكر بشكل متكرر وزائد يضر بالصحة العامة، ويؤدي إلى زيادة الوزن، ويتحول في الجسم إلى دهون، ولذلك يجب الحرص على الابتعاد عن السكر قدر المستطاع.

ومعروف أن سكر الفواكه لا يتحول إلى دهون في جسم الإنسان، ولذلك لا مانع مثلا من تحلية الليمون بالبرتقال، أو المانجو دون الحاجة إلى إضافة السكر، وفي ذلك تعظيم للفائدة، حيث إن تناول كوكتيل الفواكه بدون سكر يمد جسم الإنسان بالكثير من العناصر الغذائية والأملاح المعدنية والفيتامينات الضرورية لجسم الإنسان.

والخلاصة كل الطرق مناسبة للاستفادة من الأعشاب الطبية في الطعام أو كمشروب صحي طبيعي، ولا داع لتعقيد الأمور، والمهم البعد عن المشروبات الغازية، والبعد كل البعد عن التدخين، وتجنب السهر، والحرص على التعرض لأشعة الشمس المباشرة لتحويل فيتامين D الموجود تحت الجلد من مادة خاملة إلى مادة نشطة، والحرص على تناول فيتامين D، وشرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان؛ لأنها تمثل المصدر الرئيسي لعنصر الكالسيوم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً