الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب ضيقة وكتمة الصدر؟
رقم الإستشارة: 2394518

816 0 91

السؤال

السلام عليكم..

أنا شاب متزوج، أبلغ من العمر 30 سنة، أعاني منذ فترة ليست بالبعيدة بضيقة وكتمة بالصدر، ليس ألما صدريا، ولكنه أشبه ما يكون بالطفش والملل والكتمة، وكأني مخنوق، وتضيق علي الأرض بما رحبت، هل هذه أعراض اكتئاب؟

علما أنني حللت فيتامين دال وكانت النتيجة 14.6، ولكن عندما أستيقظ وأغتسل وأذهب للعمل يذهب هذا الضيق، ما هذه الأعراض؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية.

أخي: إن شاء الله ليس لديك اكتئاب نفسي، الذي لديك هو نوع من القلق النفسي الذي يظهر في أعراض الجسدنة، أي أعراض النفسوجسدية، النفس تحتقن، والقلق والتوترات الداخلية تؤدي إلى توترات عضلية، وأكثر عضلات الجسم تأثراً هي عضلات القفص الصدري، ولذا تحس بهذه الكتمة، وقد يكون هنالك شيئاً من عدم التركيز أو الطفش والملل مصاحبة للقلق.

الدنيا طيبة، والحياة جميلة، ورحمة الله واسعة جداً، أنت في سن الشباب أو بداياتها، الله تعالى حباك طاقات عظيمة من كل النواحي، أول ما أنصحك به هو أن تكون:

إيجابي التفكير، وأنت لديك أسباب عظيمة في الحياة لتكون إيجابي التفكير، أحسن إدارة وقتك، وأكثر من التواصل الاجتماعي، ولا تحتقن، عبر عن ذاتك مع زوجتك، مع صديق تثق به، مع إمام مسجدك، لا تحتقن لأن الاحتقان النفسي، والكتمان الداخلي يؤدي إلى توترات.

الأمر الثاني: يجب أن تكون دائماً حسن التوقعات، هذا ليس خداعا للنفس؛ بل هي وسيلة لأن يبتعد الإنسان عن الفكر المللي.

والأمر الآخر: حسن إدارة الوقت، الرياضة يجب أن تأخذ حيزا في وقتك، العبادة يجب أن تأخذ حيزاً في وقتك، الجلوس مع الزوجة، الواجبات الاجتماعية، مشاركة الناس في أفراحهم وأتراحهم، الترفيه عن النفس بما هو طيب وجميل، لا بد أن تعد أو تعيد تشكيل منظومتك الفكرية على هذا النسق بهذه الكيفية تتحسن كثيراً.

فيتامين د يجب أن تعوضها، التعويض بسيط جداً، يمكن أن تتحصل عليه من الصيدلية، فيتامين دي ثري (d3) أفضل من دي تو(d2)، والجرعة هي 50 ألف وحدة عالمية، تتناولها مرة في الأسبوع، قم بذلك لمدة شهرين ثم افحص، وإن شاء الله سوف تجد أن مستوى فيتامين د قد وصل لطبيعته، لا أعتقد أنه سبب مباشر لما تعاني منه، لكن قطعاً نقص فيتامين د يؤثر على الصحة عامة النفسية والجسدية.

أنا أنصحك أيضاً بتناول أحد الأدوية البسيطة المضادة للقلق، هنالك عقار يعرف باسم دوجماتيل سلبرايد لا يحتاج إلى وصفة طبية، يمكن أن تتناوله بجرعة كبسولة واحدة في اليوم 50 مليجرام لمدة شهرين، ثم تتوقف عن تناوله.

تمارين الاسترخاء مهمة جداً لك، تمارين التنفس التدرجي على وجه الخصوص والحمد لله تعالى إسلام ويب أعدت استشارة رقمها 2136015 أوضحنا فيها كيفية تطبيق هذه التمارين، هي ذات فائدة عظيمة، خاصة إذا قارنها الإنسان بالتدبر والتأمل في شيء طيب وجميل، الرياضة ذكرتها لك هي أمر مهم، وكذلك التعبير عن الذات، ولا تنسى الصلاة مع الجماعة، والورد القرآني اليومي، وأذكار الصباح والمساء، وبر الوالدين، هذه كلها معينات علاجية عظيمة تطور صحة الإنسان النفسية وتزيل القلق والتوتر.

بارك الله فيك، وأشكرك على الثقة في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً