الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدوية البروستات .. هل أحتاج لأخذ هذه المضادات لهذه الفترة الطويلة؟
رقم الإستشارة: 2396643

995 0 21

السؤال

أصبت قبل فترة بحصوات في الحالب، وتم وضع دعامه وتفتيت الحصوات عن طريق المنظار بعد تلك العملية، أصبح لدي إلحاح على البول وفرط متوسط في المثانة، وإحساس بعدم التفريغ الكامل، وألم في جهة الكلية أو الحالب الأيسر عند التأخر عن انحسار البول، وتأخيري لإخراجه.

قمت بزيارة الطبيب، فأجرى فحوصات للكلى وأشعة والبروستات، وكذلك عينة للسائل المنوي، وكانت سليمة ما عدا ارتفاعا بسيطا جدا في مستوى الكرياتين، وقام بعمل فحص يدوي للبروستات، وأفاد أنه يوجد التهاب، وليس تضخما وأعطاني مضادا كينوكس 500 لمدة 3 شهور، وبعد شهر قمت بمراجعته وأفدته أن المضاد سبب لي آلاما في المفاصل والعضلات، فكتب لي مضادا آخر، وهو باكتريم فورت أقراص 800/160، وطلب مني الاستمرار لمدة شهر، ومراجعته بعد ذلك.

الآن أصبح لدي هاجسا وقلقا كبيرا بسبب طول الفترة، وأخشى أن الطبيب بالغ في علاج الحالة.

سؤالي:
هل أحتاج لأخذ هذه المضادات لهذه الفترة الطويلة؟
هل تأثير هذه المضادات على الجسم سيستمر مثل آلام المفاصل والعضلات والمعدة؟
هل سوف تقل مناعة الجسم؟
هل سيكون لدي أجساما مضادة تمنع استفادتي مستقبلا للمضادات؟

وسؤالي الأهم: هل أستمر في أخذ المضاد الجديد، أم أتوقف؟ ( استخدمت الآن جرعتين فقط ).

الجنس: ذكر، العمر: 43 سنة، متزوج منذ 20 سنة.

لا يوجد لدي مشاكل جنسية أو ضعف ملحوظ ( يوجد سرعة قذف ).

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب المعلومات الواردة في الاستشارة فإن الطبيب قد شخص لديك الإصابة بالتهاب البروستات, وأن الخطة العلاجية لعلاج التهاب البروستات عادة هي بتناول المضادات الحيوية لمدة طويلة, وذلك للوصول للشفاء التام من التهاب البروستات بإذن الله تعالى.

ولكن وبصورة عامة فإن المضادات الحيوية مثلها مثل جميع الأدوية لها تأثيرات جانبية على الجسم, وخاصة عند الاستعمال المديد، لذا ينصح باستمرار تناول العلاج مع المتابعة الطبية, ومراجعة طبيبك المعالج عند ملاحظة أي أعراض جانبية غير طبيعية, كما ينصح خلال فترة تناول المضاد الحيوي (باكتريم فورت) الإكثار من شرب الماء, كما يمكنك تناول فيتامين بكومبلكس حبة يوميا, لتخفيف التأثيرات الجانبية للدواء على الجسم, وخاصة ما يتعلق بتأثير الدواء على مناعة الجسم.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً