الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتعالج من اختلال الأنية؟
رقم الإستشارة: 2396653

797 0 32

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من اختلال الأنية -الغربة عن الذات- في حالة الفرح، وفي الأماكن الغريبة والجميلة فقط، فهل يمكنكم مساعدتي في العلاج؟ وكيف أستطيع إشغال نفسي بشيء آخر؟

العلماء والأطباء يقولون: إن العقل لا يمكنه التفكير بأكثر من فكرة في ذات الوقت، فكيف يمكنني الاستفادة بتجنب اختلال الأنية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اختلال الأنية -أو كما سميته شعور الغربة عن الذات- أو الغربة عن الآخرين، هو إحساس وشعور داخلي بالغربة وليس فكرة، ولذلك يمكنك تجاهله عن طريق التفكير في شيء آخر، لأنه إحساس، ويصعب تغيير الإحساس، ولكن يمكن تغيير التفكير في شيء آخر، وإذا غيرت التفكير إلى اتجاه آخر فقد يتغير الإحساس بعد ذلك.

وطالما أنه يحصل في مواقف معينة، فيمكنك أن تتجنب هذه المواقف، طبعاً لا يمكنك أن تتحكم في الفرح والسرور -كما ذكرت- فهو يظهر فيك، ولكنك يمكن أن تتجنب الأماكن التي يظهر فيها حتى تستطيع التحكم فيه وحتى يتلاشى، وبعد ذلك يمكنك أن تعود لحياتك الطبيعية، ليس هناك علاج آخر غير التجاهل، والتجاهل -كما ذكرت- يمكن أن يكون بالفكر، تفكر في شيء آخر.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً