الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مريض نفسي وأتناول (استالبرام) فهل أستبدله أم أبقى عليه؟
رقم الإستشارة: 2397065

599 0 31

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حياكم الله وبياكم، وجعل الجنة مثوانا ومثواكم.
أنا أعاني من قلق المخاوف والتغرب عن الذات والواقع المرجو منكم مساعدتي، حاليا أتناول (استالبرام) في البداية تحسنت حالتي، ولكن بعد 5 سنوات رجعت لي الحالة من جديد، رفعت الجرعة إلى 15 ملغ ولكن بدون نتيجة.

حاليا أريد أن أستبدله (بالديروكسات) وخفت أن تتدهور حالتي أكثر إن توقفت عن (السبراليكس) واستبدلته (بديروكسات) فبم تنصحني يا دكتوري الفاضل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لعله مع العلاج الدوائي تحتاج إلى علاج نفسي أيضاً، وبالذات أعراض التغرب عن الذات لا تستفيد من الأدوية كثيراً تحتاج إلى علاج نفسي لكيفية التعامل مع هذا الاحساس وتجاهله، ثانياً: طالما لم تستفد على استالبرام فيمكنك تغييره ولكن يجب أن تغيره بالتدرج، لأنك استعملته لفترة طويلة يا أخي الكريم.

ولكي لا تظهر أعراض انسحابية ولكي كما ذكرت لا تقلق من سحبه مرة واحدة فيجب أن يسحب بالتدريج وفي نفس الوقت يتم إدخال الديروكسات بالتدريج، فمثلاً تسحب ربع الجرعة من السبرالكس كل أسبوعين، وفي نفس الوقت تأخذ ربع حبة أو نص حبة من الزيروكسات في هذه الأسبوعين حتى يتوقف تماماً استالبرام، وفي نفس الوقت يكون الزيروكسات أو الديروكسات قد بدأ مفعوله في جسمك يا أخي الكريم. وقد تستغرق هذه فترة شهر ونصف إلى شهرين حتى تسحب استالبرام وتبدله بالديروكسات كما ذكرت بالتدريج..

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً