الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الشعور بوخز وسخونة في عضلة الفخذ لدقائق ثم تختفي؟
رقم الإستشارة: 2398956

882 0 26

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من وخز وسخونة في العضلة الجانبية من الجهة اليمنى في الفخذ منذ 20 يوما، تستمر لدقائق ثم تختفي، وهذا طول الأسبوع، علما أني أعمل في سوبر ماركت لمدة 8 ساعات في اليوم.

أرجو منكم الرد، وشكرا جزيلا للخدمات التي تقدمونها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Rachid حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن كانت هذه الاعراض لا تترافق معها أي آلام في الظهر، ولا ينتشر هذا الإحساس إلى الساق والقدم، فعلى الأكثر أن ما تعاني منه هو انضغاط العصب الفخذي الحسي الخارجي, وهو عصب يغذي الإحساس في الجهة الخارجية للفخذ، ويمتد تقريبا من أعلى الفخذ خارجا وحتى المنطقة القريبة من الركبة من الناحية الخارجية، وهو يزيد في وضعيات معينة، مثل الوقوف، ويخف عند الاستلقاء على الظهر، وهذا العصب قد ينضغط في مكان خروجه من الجهة الخارجية للرباط المغبني، وتسمى هذه الحالة meralgia paresthetica.

المريض يشعر بتنميل أو خدر أو لسع خفيف في هذه المنطقة المحددة التي وصفتها لك، ولا تتجاوزها -أي أن الخدر لا ينزل إلى الساق- وهذا ما يميزها عن انضغاط جذور الأعصاب في الظهر ( الديسك ).

وبالفحص الطبي فإنه تزيد الأعراض عندما يضغط الطبيب على مكان خروج العصب في الجهة العليا الخارجية للفخذ، مكان اتصال الطرف السفلي مع الحوض، ويمكن للطبيب التأكد بأن يحقن المنطقة بمخدر موضعي، فتتختفي الأعراض، وبهذا يتأكد من التشخيص.

أما آلام انضغاط جذور الأعصاب: الديسك أو الانزلاق الغضروفي، فيصل الألم فيها إلى الساق والقدم إذا كان الانضغاط بين الفقرة الرابعة والخامسة، أو بين الخامسة والتي تحتها، أو يكون التنميل، وينزل من الظهر ويصل إلى الجهة الداخلية من الفخذ إذا كان الضغط بين الثالثة والرابعة، وحسب وصفك للأعراض فإنها تشير إلى انضغاط العصب الفخذي الجانبي الحسي، ولا يوجد مضاعفات سوى استمرار الإحساس بالحرقة والإحساس غير الطبيعي في هذه المنطقة.

بعد تأكد الطبيب من التشخيص، فيمكن أن يعطي حقنة كورتيزون مكان خروج العصب، وفي الحالات المعندة يتم قطع العصب، إلا أنه في هذه الحالة يفقد المريض الإحساس في منطقة التخدير، وإذا استمرات الأعراض يفضل مراجعة الطبيب المختص بهذه الأمور، وهو طبيب جراحة الأعصاب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً