الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد تناول الطعام شعرت بآلام في المعدة وتسارع في دقات القلب!
رقم الإستشارة: 2405547

541 0 19

السؤال

السلام عليكم.

أنا أعاني من مشكلة منذ أكثر من 10 سنوات، كنت أشتغل بأشغال ثقيلة، وفجأة تناولت الأكل، وصار عندي مثل الخفقان أو الهبوط، ذهبت مباشرة إلى المستشفى، عملوا لي تخطيطا للقلب، وقالوا لي: الفحوصات سليمة.

وقبل سنة عملت فحصا تلفزيونيا للعضلة والصمامات -والحمد لله- سليمة، وأنزيمات القلب وكانت سليمة أيضا، فأنا أعاني من هذه المشكلة بعد الأكل مباشرة فأشعر بألم في رأس المعدة يسبب لي خفقانا، فيقولون لي قولون عصبي، فهل من الممكن أن أعرف ما هي المشكلة؟

شرحت الأعراض لدكتور قلب، ولكنه لم يفحصني، وقال: عندك نقص تروية، مع العلم أختي ممرضة بالجيش صار لها 13 سنة، قالت لي: لو أن لديك نقصا في التروية لحصل لك مكروها، هو قولون فقط،
يعني أحس أن القلب يتوقف ويشتغل.

وقبل أن أشعر بالحالة بيوم واحد كانت تخرج من بطني أصوت قرقرة، حيث كنت متناول سندويشة شاورما صغيرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن حدوث ألم في المعدة بعد تناول الطعام يدل غالبا على التهاب المعدة, أو زيادة حموضة المعدة, ويمكن لهذا الألم أن يسبب درجة خفيفة من تسرع القلب (خفقان), وهذا الأمر يعتبر من الأمور الشائعة طبيا, ولا يدعو للقلق، ويمكنك حاليا استعمال هذه الأدوية
(PARIET 20 MG) حبة يوميا، (MALLOX 15 ML ) بعد الطعام بساعة مرتين أو ثلاث مرات يوميا، (MOTILIUM) حبة قبل الطعام بنصف ساعة مرتين أو ثلاث مرات يوميا.

مع الالتزام بالحمية الغذائية المناسبة وذلك بتناول الطعام ببطء، مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات, وتناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية, وتجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة، تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة، والتخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي، والتخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

وفي حال استمرار الأعراض ينصح بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية, لإجراء الدراسة الطبية للوصول للتشخيص الصحيح, ووضع الخطة العلاجية المناسبة.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً