الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دخلت قطعة خشب في حلقي فسبب لي ارتفاعًا في الحرارة!
رقم الإستشارة: 2406677

1264 0 14

السؤال

دخلت قطعة صغيرة من خشبة من عصا الأيس كريم سمكها مثل الإبرة في منطقة سقف الحلق أو بعده قليلا، فتسبب مكانها مثل الثقب، وحول هذا الثقب حبوب صغيرة جدا، أستشعر كل هذا بلساني، وحدث لي بعد ذلك سخونة في الجسم.

سؤالي هو: هل هذه المشاكل تسبب السخونة؟ وما هو الدواء المناسب؟ علما أني استخرجت الخشبة ولكن السخونة تصاحبني منذ أشهر، وأسألكم بالله أن تدعو لي بدوام الصحة والعافية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أولا يجب التأكد من أنه هناك فعلا ارتفاع في الحرارة، وهو مستمر على مدى أيام وأسابيع بميزان الحرارة، وليس بمجرد إحساس شخصي بارتفاع الحرارة الذي غالبا ما يكون غير صحيح.

وجود جرح في الحنك من الممكن أن يتسبب بالتهاب موضعي في الحنك يسبب الألم والتورم الموضعي مكان الألم، ويزول بالمضمضمة بالمطهرات الموضعية، وقد يلزم إعطاء المضاد الحيوي فمويا , وإنما هكذا جرح لا يؤدي مطلقا لحرارة تستمر لأشهر كما ذكرت.

بالنسبة للحرارة وإن تم توثيقها فعلا بميزان الحرارة؛ فيحب البحث عن سببها بإجراء فحص عام لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة، وكذلك اختصاصي الأمراض الداخلية، مع ضرورة إجراء تحاليل عامة أولها تعداد الدم العام لمعرفة هل يوجد ارتفاع في الكريات البيضاء، وما هو نوع هذه الكريات المرتفعة؟ كما يجب إجراء صورة صدر، وصورة بطن شعاعية بسيطة، وتصوير بالإيكو للبطن والحوض، وتحليل للبول والبراز، وبحسب هذه الفحوص والتحاليل يتم التوجه بالعلاج لاحقا.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً