أصبت بالاكتئاب والحزن بعد وفاة أهلي، فهل السبرالكس يساعدني؟
رقم الإستشارة: 2409189

600 0 9

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

شاكرة لكم حسن تعاونكم معنا، وجعلكم الله من أهل الفردوس الأعلى.

أنا فتاة عمري 30 سنة، قبل 10 سنوات مات أخي الأكبر، والآن ماتت أمي وأخي الأصغر في حادث سير وأصبحت وحيدة.

أعاني من الاكتئاب وتغير المزاج وكراهية الحياة، وعدم القدرة على عمل أي شيء، ونظرتي للحياة سوداوية، وأعاني من الحزن والبكاء المستمر، فنصحني الطبيب بحبوب السبرالكس 10 مجم نصف حبة ثم حبة كاملة تدريجيا لمدة شهرين، فما رأيكم؟ أرجو منكم المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وفاة شخص قريب في الأسرة قد يؤدي إلى حدوث أعراض قلق وتوتر واكتئاب، وبالذات إذا كان الموت مأساويا، أو إذا حصل موت لأكثر من فرد في الأسرة أو في العائلة، كما حصل معك – أختي الكريمة – وعلاج الحزن المستمر والاكتئاب بعد وفاة شخص قريب هو العلاج النفسي.

وهناك علاجات نفسية تُعالج هذه الأحزان الشديدة والاكتئاب بطريقة مُحددة للخروج من هذه الحالة، وإذا كانت هناك أعراض اكتئاب واضحة فيمكن أن يكون علاجها دوائيًا، ولكن العلاج الأساسي هو علاج نفسي – أختي الكريمة – وهذا ما تحتاجينه – من خلال استشارتك.

تحتاجين جلسات نفسية منتظمة للمساعدة في الخروج من هذه الحالة التي تعانين منها، مجرد الحديث عن هذه الأحزان، أو هذه الحوادث أمام معالج نفسي بصورة منتظمة تساعد بدرجة كبيرة في التخلص من هذه الأعراض، وهنا يكون – كما ذكرت – للسبرالكس دورًا في العلاج إذا كان هناك وجود أعراض اكتئاب واضحة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً