الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد إجهاضي أصبحت أعاني من آلام تعيقني عن ممارسة الحياة الطبيعية، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2410962

1688 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أجهضت منذ شهرين بسبب عدم وجود قلب للجنين، وأعاني من آلام تشبه آلام الدورة عند ممارسة العلاقة الزوجية منذ الإجهاض، وألم في الجانب الأيمن، وقد راجعت الطبيب، وأخبرني أني بخير، ووصف لي كريمًا، ولم أتحسن.

لا أستطيع ممارسة حياتي الطبيعية بسبب الألم، فأرجو توضيح السبب.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ضحى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كثيراً ما تشعر المرأة بآلام عند ممارسة العلاقة الزوجية، ويعتبر الألم طبيعيا، وقد يكون الألم بداية الإيلاج أو خلال العلاقة أو بعدها،
فيمكن أن يكون بسبب من الأسباب، كالآتي:
- تشنج في عضلات المهبل.
- الخوف أو القلق أو حالة نفسية.
- جفاف في المهبل.
- الرضاعة.
- تغيرات هرمونية.
- بعض الأدوية.
- استعمال المنظفات المهبلية.
- التهابات في المهبل أو في عنق الرحم، كالالتهابات الجرثومية أو الفطرية أو الفيروسية أو المنتقلة بالجنس.
هذه الأسباب تجعل الممارسة مؤلمة.

يجب إجراء فحص للكشف عن الالتهابات النسائية التي تسبب الألم وعلاجها، كذلك بالنسبة لوجود جفاف بالمهبل، يمكن استخدام المزلقات ومرخي عضلي في حال التشنج، ويجب أن يكون الجماع بالاستعداد النفسي، والتجاوب من كلا الشريكين بحيث يسبق الإيلاج المداعبة لترطيب المهبل وتهيئته للجماع، فلا يكون الجماع مؤلما.

ويمكن إجراء صورة بالسونار للكشف عن وجود كيسة على المبيض تسبب الألم بالضغط أثناء الجماع، أو وجود التهاب حوضي بسبب الألم، لذلك يجب عمل فحص لك في حال عدم تحسن الألم.

شفاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً