الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ورم أسفل الجلد، ما تشخيص ذلك، وما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2411615

592 0 0

السؤال

السلام عليكم

منذ حوالي عدة أشهر كنت أشعر بوجود ورم بين الخصية وفتحة الشرج، تقريبا في المنتصف على الجهة اليمين، كأنها قاعدة ويخرج منها فرع، وفي الفترة الأخيرة كنت أكثر من المشي في الحر، وقمت بلمسها وتحريكها، مما أدى إلى انتفاخها بشكل ملحوظ، مع العلم أنها لا تؤلم، ولا يخرج منها أي شيء، ولا يرافقها أي عوارض، إنما مجرد انتفاخ.

الآن بعد عدة أيام من انتفاخها لا زالت على حالها، وتقريبا تصنيفها تشبه الشريان الممدود من الخصيتين إلى فتحة الشرج، ولكنه ليس مكتملا ومتورما.

ما هو تشخيصكم؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

ما تحاول أن تصفه قد ينطبق على كثير من الأمور تكون داخل كيس الصفن، مثل الأوردة والشرايين والبربخ والأحبال المنوية والدوالي، وغيرها.

أو قد تكون قيلة مائية صغيرة، أو كيس منوي في رأس البربخ، ولكن التشخيص الصحيح يحتاج إلى زيارة طبيب المسالك البولية المعروف للفحص السريري المباشر.

وإذا احتاج الأمر إلى عمل أشعة الموجات الصوتية لتشخيص ما تصفه، ومن ثم يكون وصف العلاج المناسب.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً