الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هذا مرض نفسي أم عين؟ وكيف أفرق بينهم؟!
رقم الإستشارة: 2411811

1048 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أخي يعاني من شيء لا نعلم هو عين أم مرض نفسي؟ يقرأ على نفسه ويصلي، ولكن تأتيه نوبات بكاء، وترك بيته وأولاده، يقول لا يستطيع الجلوس معهم.

انتقل إلى شقة أخرى، وأيضا حصل معه الشيء ذاته، ويقول فلان حسدني، ونطلب أثره ولا يتحسن، ويقول: فلان سحرني، وأحيانا يتهم شخصا آخر بالحسد، لا نعلم شعوره بالضبط؟ الذي ذكره لنا ألم في أعلى بطنه، يمتد إلى يساره وإلى ورجله اليسرى.

ذهب إلى عدة شيوخ ورقاة، البعض قال له: عين، فهل للعين والسحر علامات؟ وأيضا كيف نعرف أنه يحتاج إلى رقية أو علاج نفسي، أو شيء آخر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ أم عبدالله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمرحبًا بك - أختنا الفاضلة - في موقعك، ونشكر لك الاهتمام بأمر أخيك والسؤال، ونسأل الله أن يشفيه، وأن يُصلح الأحوال، وأن يقدر لكم الخير، وأن يُصلح الأحوال.

إذا كان شقيقك يصلي ويقرأ على نفسه فهذا دليل على الخير، والإكثار من الأذكار والتلاوة مطلبٌ وشفاء وخير في كل الأحوال.

ونحن لا نوافق على اتهامه لفلان أو علان، ولكن ندعوك وندعو الرقاة إلى أداء ما عليهم وصرف المرض عن اتهام الآخرين، فتلك مكائد ومصائد للشيطان.

وإذا عُرف العائق فلا مانع من أخذ أثره، أمَّا إذا لم يُعرف فليس أمامنا إلَّا الرقية الشرعية وفيها الشفاء بحول الله وقوته.

أمَّا بالنسبة لزيارة الطبيب النفسي فهذا مهم خاصة بعد مروركم على عدد من الرقاة الشرعيين، والآلام المتنقلة التي يشعر بها والوسوسة والتردد دليل على أهمية زيارة الطبيب النفسي.

نأمل أن تقوموا بزيارة الطبيب ثم تكتبوا لنا بما حصل، ويفضل ذكر التفاصيل، ونأمل أن يكتب هو بنفسه للموقع حتى نقوم بدورنا في مساعدته.

نسأل الله لنا وله العافية والتوفيق والسدد، وهذه وصيتنا لكم بتقوى الله ثم بكثرة اللجوء إليه، وعليكم بالدعاء له لأنفسكم، ونكرر الترحيب بكم في موقعكم.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً