الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي تنميل في رأسي وتشنجات وآلام في البطن ما سببها؟
رقم الإستشارة: 2411820

1762 0 0

السؤال

السلام عليكم..

كنت أعاني من تشنجات وآلام في البطن والظهر، مع تشنجات قلبية، وذهبت لطبيب داخلية، وقال بإنه يمكن أن تكون جرثومة بالمعدة، وبدأت بأخذ الدواء، ولكن لاحظت تنميلا بكامل الرأس، مع آلام خفيفة، وعدم اتزان، وحرارة داخلية، وتشنجات قلبية، بالإضافة إلى حساسية أنفية أتناول لها دواء بشكل دائم، وقد قمت بإجراء تحليل دم وإدرار، وتخطيط للقلب، وكان كل شيء سليم.

بدأت أشك بأن هنالك شيئا ما في رأسي وقلبي؛ لأني على الدوام أشعر بعدم الارتياح، وحالتي النفسية سيئة حاليا، وخائفة من إجراء تصوير للرأس، فأنا لا أريد أن أعرف النتيجة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نوارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كل الأعراض العامة غير المحددة في العشرينات من العمر ليس لها علاقة بالأمراض المزمنة، بل هي أعراض إرهاق وإجهاد ونقص بعض الفيتامينات، وربما تغذية خاطئة، بالإضافة إلى ما تم ذكره من حساسية في الجيوب الأنفية، وما يصاحبها من ضيق في التنفس، وشخير في بعض الأحيان، واضطراب في النوم.

بالإضافة إلى ما تم ذكره من أعراض القولون العصبي، وما يصاحبه من الشعور بالانتفاخ، وألم، وتشنجات في البطن، وعسر في الهضم، ونوبات من الإمساك والإسهال، لذلك من المهم تغيير نمط الحياة من خلال:
- ضبط ساعات النوم والرياضة والعمل والدراسة.
- والاجتهاد في غذاء الروح كما نغذي الجسد؛ كي نستطيع التحليق في الحياة بجناح الجسد مع جناح الروح، وإلا لن تستقيم الحياة.

لذلك بداية يجب أخذ قسط كاف من النوم؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى Endorphins، وهي في الواقع مسكنة قوية تساعد في ضبط العمليات الحيوية ليلا لكي يستيقظ الإنسان وكله حيوية ونشاط، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة إن شاء الله.

وللمساعدة في علاج حساسية الجيوب الأنفية، وبالتالي المقدرة على التنفس الطبيعي، ويمكنك التعود على الاستنشاق بالماء المالح عدة مرات يوميا مثل: الوضوء تماما، وفي وقته عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من الملح على كوب من الماء، وهذا يساعد كثيرا في علاج نزلات البرد، وانسداد الأنف دون أن يترك أعراضا جانبية.

ولا مانع من استعمال بخاخ rhinocort، وهو بخاخ كورتيزون يستخدم مرتين يوميا بعد تنظيف الأنف بالماء المالح لعدة أيام، مع تناول قرص مضاد للحساسية مثل telfast 120 mg مرة واحدة مساء قبل النوم لمدة 10 أيام، ثم عند اللزوم، بعد ذلك وفي حال وجود صديد أخضر أو أصفر من الأنف لا مانع من تناول مضاد حيوي مناسب لمدة 7 إلى 10 أيام.

وللتخلص من آلام الجسم والعضلات: ننصحك بأخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D اليومية جرعة 1000 وحدة يومية بعد ذلك بصفة دائمة، وهي الجرعة اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين D للبالغين، وهي الجرعة ولا مانع من تناول أحد مقويات الدم، وتناول حبوب المغنسيوم والكالسيوم كمكملات غذائية ضرورية للجسم.

ولا حاجة للتصوير أو إلى المزيد من الفحوصات، وفي حال استمرار حالة الحزن والمزاج المضطرب لا مانع من زيارة طبيب نفسية وعصبية، فقد يكون هناك حاجة لتناول أحد الأدوية المضادة للاكتئاب، لضبط مستوى هرمون السيروتونين في الدماغ، ولتحسين الحالة المزاجية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً